برلماني إماراتي: التشكيك بوجود الكفاءات المواطنـة نهجٌ إقصائي غير مقبول من القطاع الخاص

برلماني إماراتي: التشكيك بوجود الكفاءات المواطنـة نهجٌ إقصائي غير مقبول من القطاع الخاص

أكد البرلماني الإماراتي سعيد الرميثي أن إنشـاء قاعدة بيانـات مشتركة على الإنترنت متاحة لكافة جهات العمل، وتحتوي على المعلومـات التامة للراغبين في التوظيف تغني عن كثرة المقـابلات التي أصبحت مصدر قلق وتذمر لدى الشباب الإماراتيين. وأشار في تغريدات له عبر حسابه الرسمي على تويتر اليوم الأربعاء، إلى أن هناك في الواقع فرقاَ بين وظيفة الحكومة ووظيفة القطاع الخاص من كافـة الجوانب، وعلى الشباب المواطنين إبداء تعـاون أكبر في هذا المجال.وقال أن إخضاع استقدام الشركـات الخاصـة للعمالة الوافـدة لرقابة وزارة الموارد البشرية والتوطين الإماراتية يسهم في إتـاحة فرص وظيفيـة لشريحة واسعـة من المواطنين، لافتاً إلى أن اعتماد مبدأ “النقاط” التي تزيد من رصيد الشركة في القطاع الخاص، وترفع مكانتها حين تعتمد توطين الوظـائف المهمة فيها، يعدّ بمثابة خطة حكيمة وخطوة سليمة في اتجـاه التوطين.وأكد أن التشكيك في وجود الكفاءات المواطنـة رغم كل الجهود التي تُبذل لتفوقهم وتميزهم، نهجٌ إقصـائي غير مقبول من القطاع الخاص، مطالباً بوجود رقابة حكومية فيما يتعلق بتجديد عقود الوظائف المهمة في القطـاع الخاص، والتي يمكن أن يشغلها المواطن، وتساعد على توفير فرص للباحثين عن عمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً