الصويرة .. جوهرة المغرب الخفية

الصويرة .. جوهرة المغرب الخفية

الصويرة .. مدينة مغربية رائعة قد لا يعرفها الكثيرون على الرغم من كونها وجهة ممتعة تتيح للزئر راحة واسترخاء لا يقارن بعكس المدن المغربية المزدحمة، فإن كنت تود اكتشاف المغرب في أجمل صوره، فلماذا لا تقوم بزيارة الصويرة يوم ما؟
الشواطئ

تقع على ساحل الصويرة مجموعة من الشواطىء الرائعة التي تعد النقطة المحورية للترفيه بالمدينة، حيث يتزاحم عليها السكان المحليين والزوار ليس فقط للسباحة، ولكن لممارسة الرياضات المائية المختلفة خصوصا وأن الرياح في هذه الشواطىء مثالية لركوب الأمواج والتزلج على الماء والتجديف.
هناك الكثير من المحلات التجارية التي تتيح لك عزيزي المسافر استئجار كل ما تحتاجه من أدوات لممارسة تلك الرياضات، كما أن الفرصة متاحة أيضا لركوب الإبل على طول الشاطئ أو مجرد الاسترخاء والحصول على إطلالة رائعة على جدران المدينة القديمة.
الطبيعة

الريف المحيط بالمدينة مثير للدهشة والإعجاب، وبصرف النظر عن الشواطئ والغابات الساحرة فالقرى الريفية أماكن مثالية لقضاء يوم من الاستكشاف والتعرف على العادات المغربية الأصيلة بين السكان المحليين ومنازلهم التقليدية.
التسوق

تعرف المدن المغربية بأسواقها الملونة، والصويرة كإحدى تلك المدن تتيح لك الفرصة للتسوق بين عدد من الأماكن التاريخية، ولكنها بعكس المدن المزدحمة تسمح لك الاستمتاع بروية بتلك التجربة بين السجاد المنسوج يدويا والأزقة التي تمتلئ بالأكشاك مع الأثاث والحلي الخشبية المنحوتة بشكل غير تقليدي.
الطعام

نبدأ مع الشاي بالنعناع ثم المأكولات اللذيذة والمأكولات البحرية الطازجة التي يمكنك العثور عليها في جميع أنحاء المدينة بين المطاعم المنتشرة على الساحل، حيث يمكنك أن تتذوق في الصويرة أجمل مأكولات شمال أفريقيا الشهية.
المعمار

شخصية الصويرة مغرية في الغالب نتيجة للخليط البارع بين العمارة القديمة والمعاصرة فضلا عن الساحات والأسوار التاريخية الساحرة، إلى جانب المناطق الطبيعية المحيطة والتراث الثقافي المميز، فهذه المدينة المغربية لديها ما تقدمه للجميع سواء محبي الطبيعة وعشاق الرياضة وهواة الثقافة.
أسوار وميناء

الصويرة محاطة بجدران تاريخية مثل العديد من المدن القديمة في المغرب، فلا عجب أن تجد السكان المحليين والزوار على حد سواء يستمتعون بالسير على طول تلك الأسوار في أوقات غروب الشمس، كما أن منطقة سكالا دو بورت منفذ نشط وبقعة محببة لمشاهدة قوارب الصيد، وبناء القوارب وكذلك إصلاح السفن القائمة.
مهرجان كناوة للموسيقى العالمية 

يقام مهرجان كناوة للموسيقى العالمية لمدة 3 أيام كل يونيو كأكبر حدث سنوي في مدينة الصويرة، حيث يشارك فيه الكثير من الموسيقيين العالميين والمحليين ويحظى بشعبية كبيرة بين سكان المغرب والسائحين على حد سواء.
زيارة المدينة القديمة

ستستمتع بعمارة القرن ال18 عند زيارة المدينة القديمة بمدينة الصويرة والتي تعتبر أحد موقع اليونسكو للتراث العالمي، فالأبواب الخشبية الجميلة والأسوار المذهلة من أجمل المشاهد التي تستحق الاكتشاف.
 الاسترخاء في ديابات

قرية ديابات الواقعة إلى الجنوب من المدينة وجهة ممتعة ومثالية لمحبي الاسترخاء، إذ تضم منتجع وملعب للجولف وسبا فاخر والعديد من أماكن الاستجمام.
الفن المحلي

هناك العديد من صالات العرض في الصويرة التي يستعرض بها الفنانين المحليين أعمالهم، وهذه المواقع غالبا ما تبرز المواهب الجديدة وغير المكتشفة، حاول التكلم مباشرة مع الفنانين لمعرفة المزيد عن تقنيات اللوحات الخاصة بهم.
التنقل من وإلى مدينة الصويرة

يمكنك عزيزي المسافر التنقل من الصويرة بالحافلة حيث لا توجد محطة للقطار، فهناك حافلة يومية مباشرة من الدار البيضاء إلى المدينة تستغرق حوالي 6 ساعات، وتستغرق الرحلة من مراكش إلى هناك حوالي 2.5 ساعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً