اليابان: إجبار متدربين فيتناميين على العمل في موقع نووي محظور

اليابان: إجبار متدربين فيتناميين على العمل في موقع نووي محظور

ذكرت شركة “طوكيو إلكتريك باور” اليابانية للكهرباء اليوم الثلاثاء، أن أحد مقاولي الباطن المتعاونين معها أجبر 6 متدربين أجانب على العمل 6 أشهر في موقع محطة فوكوشيما النووية، الذي انفجر في مارس (آذار) 2011، رغم الحظر القانوني على العمل فيها. وقررت شركة “طوكيو إلكتريك” قررت في فبراير (شباط) 2017  منع تشغيل متدربين أجانب في تفكيك المحطة النووية التي شهدت انصهار 3 من مفاعلاتها في مارس (آذار) 2011 بعد كارثة الزلزال المدمر، وموجات المد تسونامي التي ضربت شمال شرق اليابان.وواجهت شركة الكهرباء اليابانية مصاعب في التعامل مع الإشعاعات المرتفعة في موقع المحطة، ووجود كميات كبيرة من المياه الملوثة بالإشعاع بعد الانفجار.وقال المتحدث باسم شركة “طوكيو إلكتريك” إيزوكي يوشيدا، إن شركةً متعاقدة من الباطن، استعانت بستة أجانب منتسبين إلى برنامج تدريب فني مثير للجدل في اليابان للعمل في الموقع منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.ومن ناحيتها اعترفت شركة التشييد هازاما أندو اليابانية بتشغيل الأجانب الستة في الموقع، لكنها رفضت تقديم التفاصيل بدعوى أن الأمر رهن التحقيق.وكشف نشطاء في مجال الدفاع عن حقوق العمال، في وقت سابق من العام الحالي، إجبار متدربين فيتناميين على العمل في مناطق ملوثة بالإشعاع في إقليم فوكوشيما الياباني.ويذكر أن برنامج التدريب الفني الحكومي الياباني يستهدف نظرياً نقل المهارات والخبرات إلى متدربين من الدول النامية، لكن منتقديه يقولون إنه يستهدف استقطاب شباب من فيتنام، لسد العجز في الأيدي العاملة اليابانية في القطاعات التي تنطوي على خطورة كبيرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً