بريطانيا: الأدلة الإسرائيلية تظهر الحاجة إلى “التحقق الصارم” من الاتفاق النووي مع إيران

بريطانيا: الأدلة الإسرائيلية تظهر الحاجة إلى “التحقق الصارم” من الاتفاق النووي مع إيران

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اليوم الثلاثاء إن الدليل الإسرائيلي على إخفاء إيران لأبحاثها النووية حتى 2003 يعكس الحاجة إلى “التحقق الصارم” من الاتفاق النووي مع طهران. وأضاف جونسون في بيان: “عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي لأبحاث إيران السابقة في تكنولوجيا الأسلحة النووية يؤكد أهمية إبقاء القيود المفروضة في الاتفاق النووي مع إيران، لكبح الطموح النووي لطهران”.وقال جونسون إن “الاتفاق النووي الإيراني لا يقوم على الثقة بنوايا إيران، بل يقوم على التحقق الصارم، بما في ذلك إجراءات تسمح لمفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول غير المسبوق إلى برنامج إيران النووي”.وأضاف جونسون أن إجراء إيران “أبحاثاً حساسة بشكل سري حتى 2003، تُظهر السبب في حاجتنا إلى عمليات التفتيش المفاجئة التي يسمح بها الاتفاق النووي الإيراني اليوم”، مشيراً إلى أنه على المجتمع الدولي تعزيز الاتفاق “لمراعاة المخاوف المشروعة للولايات المتحدة، وحلفائنا الآخرين “.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً