سوريا: القوات الحكومية تتسلم 42 أسيراً من المعارضة في حلب

سوريا: القوات الحكومية تتسلم 42 أسيراً من المعارضة في حلب

تسلمت القوات الحكومية السورية صباح اليوم الثلاثاء، 42 أسيراً من المعارضة المسلحة مقابل ترحيل نحو 200 من مقاتلي مخيم اليرموك في جنوب دمشق وعائلاتهم، إلى إدلب. وقالت مصادر أمنية سورية إن “التبادل تم في سياق اتفاق مخيم اليرموك الذي توصلت إليه الحكومة السورية مع الفصائل المقاتلة بالمخيم، حيث حرر 42 من مختطفي قرية اشتبرق بريف إدلب مقابل إخراج نحو 200 من المسلحين وعائلاتهم إلى مناطق سيطرة المسلحين بريف إدلب”.وينحدر المختطفون الذين أطلق سراحهم اليوم من قرية اشتبرق بريف جسر الشغور التي سقطت بأيدي المعارضة المسلحة في 26 أبريل(نيسان) 2015 .وفي التبادل، الذي حصل على معبر العيس جنوب مدينة حلب بحوالي 17 كيلومتراً، نقل 18 مدنياً، بينهم 4 جرحى من بلدتي كفريا والفوعة الشيعيتين شمال إدلب، إلى مدينة حلب، حسب المصادر الأمنية السورية.وذكرت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية  “نقل الجرحى وذويهم من بلدتي كفريا والفوعة بعد رفض المدنيين في البلدتين تنفيذ بنود اتفاق مخيم اليرموك، واشترطوا الخروج دفعة واحدة”.وينص اتفاق مخيم اليرموك على إخراج جميع الأهالي الباقين في كفريا والفوعة والبالغ عددهم نحو 5000 آلاف على مرحلتين تتضمن المرحلة الأولى 1500 على أن تخرج الباقين في المرحلة الثانية في موعد أقصاه مطلع شهر رمضان القادم”.واعتبرت مصادر أهلية من البلدتين أن رفض المدنيين الخروج أمر منطقي، خشية الغدر بهم في الطريق إلى حلب، خاصةً بعد تعرض قافلة مشابهة في أبريل (نيسان) 2017 لهجوم انتحاري قبل دخولها إلى حلب تسبب بمقتل وجرح وفقدان المئات.ولاتزال 22 حافلة تنتظر في بلدتي كفريا والفوعة على أمل التوصل إلى حل وسط بين الحكومة السورية ومجموعات المعارضة المسلحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً