أكثر من 1.35 مليون مستفيد من حملة “الهلال الأحمر الإماراتي” في رمضان

أكثر من 1.35 مليون مستفيد من حملة “الهلال الأحمر الإماراتي” في رمضان

أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن مليوناً و352 ألفاً و170 شخصاً داخل الإمارات وفي أكثر من 70 دولة سيستفيدون من برامج رمضان هذا العام، والتي تتضمن إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد والمير الرمضاني، بتكلفة مبدئية تقدر بـ29 مليوناً و135 ألف درهم. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة اليوم الثلاثاء بمقرها في أبوظبي، بمناسبة إطلاق فعاليات حملة شهر رمضان الكريم لحشد الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وخارجها.وأعلنت الهيئة تفاصيل الحملة التي تجيء هذا العام أكثر شمولية، ومواكبة للتوسع الكمي والكيفي الذي تشهده برامج الهيئة الإنسانية ومشاريعها الخيرية.وقال نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر راشد مبارك المنصوري، في المؤتمر الصحفي، إن “ما يميز حملة رمضان هذا العام أنها تأتي متزامنة مع عام زايد الذي يشهد تدافعاً نحو أعمال البر والإحسان من جميع قطاعات المجتمع اقتداء بالوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي جسدت أعماله الخيرية ومبادراته الإنسانية قمة البذل والعطاء من أجل الضعفاء”.وأضاف أن “فعاليات الحملة تستهدف تمتين جسور التواصل مع مجتمع الدولة المعطاء وتعزيز مجالات الشراكة مع قطاعاته كافة لدعم جهود هيئتنا الوطنية في الداخل والخارج، وتحقيقاً لتطلعاتها في توسيع مظلة المستفيدين من خدماتها، وارتياد مجالات أرحب من البذل وتوفير رعاية أكبر للشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، وإحداث نقلة نوعية في برامجنا والانتقال بها إلى نحو أكثر أثراً في تحسين الحياة والحد من وطأة المعاناة”.وذكرت هيئة الهلال الأحمر في بيان صحفي، أن “884 ألفاً و670 شخصاً على مستوى الدولة يستفيدون من برامج رمضان هذا العام”، مشيرة إلى أن “850 ألفاً و770 فرداً يستفيدون من برنامج إفطار صائم خلال الشهر عبر 202 موقع إفطار على مستوى الدولة، فيما يستفيد 14 ألفاً و400 شخص من المير الرمضاني الذي يوفر الاحتياجات الغذائية الرئيسية للأسر المتعففة وأصحاب الحاجات، إلى جانب 16 ألفاً و500 يستفيدون من زكاة الفطر و3 آلاف يستفيدون من كسوة العيد داخل الدولة”.وأضافت أنه “خارجياً يستفيد 467 ألفاً و500 شخص في أكثر من 70 دولة من برامج رمضان، 327 ألفاً و500 منهم يستفيدون من مشروع إفطار صائم، و110 آلاف من زكاة الفطر، فيما يستفيد 30 ألف من كسوة العيد”.ونوهت هيئة الهلال الأحمر، أنها “خصصت حوالي 194 موقعاً لجمع التبرعات في جميع إمارات الدولة خاصة في المساجد ومراكز التسوق والأسواق الشعبية ومناطق الكثافة السكانية وغيرها من المواقع الأخرى، منها 49 موقعاً في أبوظبي، و30 في بني ياس، و42 في العين، و5 في منطقة الظفرة، و23 موقعاً في دبي، و11 في الشارقة، و6 في عجمان، و5 في أم القيوين، و11 في رأس الخيمة، و12 موقعاً في الفجيرة، بجانب عدد من المواقع الأخرى لجمع التبرعات العينية”.كما سيقوم فريق متخصص من الهلال الأحمر بالاتصال مع الهيئات والجهات الرسمية وشبه الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص وزيارة كبار المحسنين لدعوتهم للمشاركة في فعاليات الحملة التي تتضمن الكثير من الأنشطة للتعريف بطبيعتها و أهدافها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً