داعش يحول أسيرًا إلى قذيفة جوية ويلقيه من مبنى (صور)

داعش يحول أسيرًا إلى قذيفة جوية ويلقيه من مبنى (صور)

كشف مسلحو تنظيم داعش عن طريقة إعدام جديدة مروعة، حيث حوّلوا سجينًا إلى قنبلة جوية.
واستخدم الإرهابيون الحبال والألواح الخشبية لتقييد الأسير في منطقة اليرموك التي يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا بالقرب من العاصمة دمشق.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، استخدم عناصر داعش قطعًا خشبية لإبقاء رأسه منتصبًا، قبل حشو خوذته بالمتفجرات وفتيل تصادم لتفجير القنبلة.
وتظهر الصور المروعة التي التقطها الإرهابيون ونشرتها قنوات الإنترنت الداعمة لداعش، الرجل وهو يسقط على رأسه بعد إلقائه من مبنى، وكيف دمر الانفجار رأسه.
كما تظهر صور منفصلة الرجل الذي يرتدي زيًا عسكريًا وهو يتم إعداده لعملية الإعدام الشنيعة.

ومن المرجح أن هذا الإعدام جاء انتقامًا من ضربات القوات السورية والروسية الجوية المدمرة على مواقع داعش.
ويعتبر حي اليرموك أحد آخر معاقل تنظيم داعش، وهو يتعرض الآن للهجوم من قِبل القوات الحكومية لطرد الجماعة الإرهابية التي سبق وسيطرت على نصف العراق وسوريا في ذروة الخلافة التي أعلنوها في العام 2014.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً