خبير مصري: قطر سعت لاغتيال السيسي

خبير مصري: قطر سعت لاغتيال السيسي

أكد الخبير الأمني وعضو البرلمان المصري السابق اللواء فاروق المقرحي، أن رصد قطر مبلغ 200 مليون دولار لاغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي، عقب سقوط جماعة الإخوان الإرهابية، يؤكد على دعمها المالي للعناصر الإرهابية والتطرف، موضحاً أن الدوحة مازالت تدعم عدداً من المنظمات الإرهابية فى مصر مثل “العقاب الثوري” و”التيار الثوري” و”حركة حسم” وتدعيم منظمات إرهابية في ليبيا للدخول إلى مصر عبر الحدود. وكشف المقرحي بحسب صحيفة عكاظ، أن تحقيقات أجرتها جهات مسؤولة في مصر، مع متهمين بالإرهاب أثناء إلقاء القبض عليهم خلال “عملية سيناء 2018” التي تقوم بها قوات الجيش والشرطة، أكدوا تلقيهم تمويلاً وتكليفات من قطر بتنفيذ عمليات إرهابية، وهو ما يؤكد إمكانية ملاحقة قطر ومسؤوليها أمام المحاكم الإقليمية والدولية، بسبب دورها في قتل الكثير من المدنيين في عمليات إرهابية داخل البلاد.ونوه الخبير الأمني أن قطر خططت أيضاً لاغتيال السيسي، خلال القمة العربية الـ7 في موريتانيا، والتي غاب عنها الرئيس بعد الإعلان سابقاً عن حضوره.وكشف موقع المعارضة القطرية “قطر يليكس”، أن الدوحة رصدت مبلغ 200 مليون دولار بهدف اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأكد عبر حسابه على موقع تويتر، أن النظام القطري عقب رحيل جماعة الإخوان الإرهابية عن حكم البلاد، وعزل الرئيس السابق محمد مرسي عقب ثورة 30 يونيو (حزيران)، كثف التواصل مع عدة تنظيمات إرهابية منذ 2013 بهدف تنفيذ عملية إجرامية بحق الرئيس عبد الفتاح السيسي. وأشار الحساب نقلاً عن صحيفة “أمريكان هيرلد تربيون”، إلى أن المخابرات القطرية تواصلت مع عناصر إرهابية بهدف تنفيذ المخطط انتقاماً لعزل مرسي، وتم وضع المخطط الإجرامي عبر استهداف موكبه بسيارة ملغومة.وذكرت الصحيفة أن الجانب الأمريكي اطلع على الأمر وحذر الدوحة من مغبة العملية، كما أضاف “قطر يليكس” أن المخابرات القطرية تجاهلت تحذيرات الجانب الأمريكي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً