تايوان: لن ننحني لضغط بكين

تايوان: لن ننحني لضغط بكين

قال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو، إن بلاده “لن تنحني لضغط من بكين”، لكنها “ستعمل مع الدول الصديقة لدعم السلام والاستقرار الإقليميين وضمان مكانتنا الشرعية في المجتمع الدولي”. وقال وو للصحفيين بعد أن أعلنت جمهورية الدومنيكان قطع علاقاتها الدبلوماسية مع تايبيه وإقامة علاقات رسمية مع بكين، إن تايوان أنهت مشروعات التعاون مع الدومنيكان “على الفور من أجل الحفاظ على الكرامة الوطنية”.وأعرب وو عن “أسفه العميق” لأن جمهورية الدومنيكان ضربت عرض الحائط بـ 77 عاماً من الشراكة” من أجل “قبول الوعود الخادعة للاستثمار والمساعدات من الصين”.كما أصدر المكتب الرئاسي لتايوان بياناً ينتقد الحكومة الصينية “لتفاقم التوتر في مضيق تايوان” في الوقت الذي يعمل فيه المجتمع الدولي على تعزيز المصالحة والحوار “بما في ذلك شبه الجزيرة الكورية”.وجاءت تصريحات وو بعد أن وقع وزير الخارجية الصينى وانج يى، ووزير الخارجية الدومنيكان ميجيل فارجاس، اتفاقاً في ساعة مبكرة من صباح، اليوم الثلاثاء، في بكين.وقال وانج في مراسم التوقيع: “سيكون للصين صديق جيد آخر في أمريكا اللاتينية، وهو شريك جيد آخر للتعاون متبادل المنفعة”، مضيفاً أن ذلك يمثل “فرصة هائلة غير مسبوقة لجمهورية الدومنيكان”.وتعتبر بكين تايوان، وهي جزيرة ديمقراطية تتمتع بالحكم الذاتي، مقاطعة متمردة، ولا يزال عدد قليل من الدول يعترف باستقلالها عن الصين.وجمهورية الدومنيكان هي الحليف الثالث الذي تفقده تايوان منذ أن تولت الرئيسة تساي إنج-ون من الحزب التقدمي الديمقراطي المؤيد للاستقلال، منصبها في مايو(أيار) 2016.ولا تملك الدولة المعزولة سياسياً سوى 19 علاقة دبلوماسية رسمية، من بينها الفاتيكان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً