شرطة الشارقة تضبط محتالين يبيعان قطعاً معدنية مذهبة

شرطة الشارقة تضبط محتالين يبيعان قطعاً معدنية مذهبة

تمكنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، من القبض على شخصين من الجنسية الآسيوية، بحوزتهما كمية من القطع المعدنية المذهبة يبلغ وزنها 3 كيلوجرامات، كانا يقومان بعرضها للبيع على أنها ذهب حقيقي من خلال الاتصال ببعض الأشخاص وإيهامهم بأنهما يملكان كمية من الذهب عثرا عليها بأحد المواقع الأثرية.عند حضور المشتري يقومان بتسليمه قطعة صغيرة من الذهب الحقيقي على أنها عينة من الكنز الذي بحوزتهما مقابل مبلغ يتفق عليه، وبعد تحديد المبلغ المطلوب لبيع الكمية المتبقية من الذهب يتفقان معه على إحضار المبلغ واستلام الكمية في إحدى المناطق الصناعية بالشارقة، حيث يقومان باستلام المبالغ التي تتراوح بين خمسين وستين ألف درهم، وتسليمه مغلفاً يحتوي على كمية من القطع الذهبية التي يكتشف لاحقاً أنها مجرد قطع حديدية مصقولة باللون الذهبي.وتمكن المذكوران بهذا الأسلوب الاحتيالي من الإيقاع ببعض الضحايا، قبل أن يقوم أحدهما بالإبلاغ عن تعرضه للنصب والاحتيال من قبل مجهولين، حيث تم تشكيل فريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة لمتابعة القضية، وبالبحث والتحري تمكن الفريق من تحديد هوية المحتالين، ومعرفة مكان تواجدهما والقبض عليهما وبحوزتهما الكمية المشار إليها من القطع المعدنية المذهبة، وبالتحقيق معهما اعترفا بتورطهما في القضية المشار إليها.وحذر العقيد إبراهيم مصبح العاجل، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، أفراد المجتمع من الوقوع ضحية للمحتالين، والتورط في شراء الذهب أو المجوهرات من غير المحال المعروفة والمصرح لها بتجارة الذهب والمجوهرات والمعادن الثمينة والحصول على فواتير لمشترياتهم، كما حذر أصحاب المحال العاملة في هذه التجارة من شراء الذهب أو المجوهرات والمصوغات الذهبية من أشخاص لا يملكون سنداً قانونياً أو فواتير شراء لهذه المقتنيات تفادياً للوقوع ضحية للنصب والاحتيال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً