دراسة: الرياضة وتأثيرها على كبح الشهية

دراسة: الرياضة وتأثيرها على كبح الشهية

ومازالت الدراسات و الأبحاث الطبية تؤكد على أهمية الرياضة والنشاط البدني في الحفاظ على الصحة العامة و الوزن المثالي، وهاهي دراسة جديدة تؤكد ذلك وتكشف أن الرياضة لها تأثير على كبح الشهية مما يساعد على السيطرة على الوزن، وإليكم التفاصيل.

الرياضة وتأثيرها على كبح الشهية:

كشفت دراسة أميركية حديثة أجراها باحثون بكلية ألبرت آينشتاين للطب بمدينة نيويورك الأميركية، ونشروا نتائجها أمس في دورية (PLOS Biology) العلمية، عن السبب الذي يجعل التمارين الرياضية تكبح شهيتنا، وتحد من تناول المزيد من الطعام، عبر إرسال إشارات للدماغ بقمع الشهية.

تفاصيل الدراسة:

 وأوضح الباحثون أن دراسات سابقة أظهرت أن التمارين الرياضية مثل الجري وركوب الدراجات والسباحة تقلل من الشهية من خلال تغيير مستويات الهرمونات التي تدفع حالة الجوع، لكن الآلية لهذا التغيير كانت محور بحث العلماء في دراستهم الجديدة. وأضافوا أن الآليات البيولوجية الكامنة التي تحث أجسامنا على إفراز عدد أقل من الهرمونات التي تدفع الجوع، عقب التمارين ظلت غير مؤكدة.

ولفترة طويلة ظلت لدى الأشخاص قناعة أن من يمارسون نشاطا بدنيا كثيفا ستزيد شهيتهم، لأن الجسم يريد أن يعوض السعرات الحرارية التي تم حرقها خلال التمارين، لكن ما يحدث على أرض الواقع هو العكس تماما. ووجد الباحثون بقيادة الدكتور يونغ هوان جو، أن مفعول التمارين الرياضية في قمع الشهية يستمر لمدة 12 ساعة عقب التمارين الرياضية. وأكدوا أن هذه العملية شبيهة لما يحدث في الجسم عندما نأكل الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة كالفلفل الحار.

نتيجة الدراسة:

أشارت النتائج إلى أنه عندما نأكل الأطعمة التي تحتوي على الفلفل الحار، فإن حرارة جسمنا ترتفع، وتقل شهيتنا، لأن الفلفل الحار يحتوي على مركب يسمى capsaicin الذي يتفاعل مع مستقبلات حسية في الجسم، ترفع سخونة الجسم وتقمع الشهية، وهو ما تفعله التمارين الرياضية. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن هناك أكثر من 1.4 مليار نسمة من البالغين يعانون فرط الوزن، وأكثر من نصف مليار نسمة يعانون السمنة، ويموت ما لا يقل عن 2.8 مليون نسمة كل عام بسبب فرط الوزن أو السمنة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً