الإمارات تستضيف الاجتماع الثاني للمجموعة البرلمانية الدولية لمكافحة الإرهاب

الإمارات تستضيف الاجتماع الثاني للمجموعة البرلمانية الدولية لمكافحة الإرهاب

يستضيف المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي، الاجتماع الثاني للمجموعة الاستشارية البرلمانية الدولية بمكافحة الإرهاب والتطرف، وذلك خلال الفترة 2 ـ3 مايو (أيار) 2018، في أبوظبي. ويتضمن جدول أعمال الاجتماع الثاني للمجموعة التي تترأسها رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، عدداً من البنود منها استعراض تقرير الاجتماع الأول الذي عقد يومي 5 و6 فبراير (شباط) 2018 بمقر الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف، فضلا عن مناقشة ملفات وموضوعات تتعلق بدور البرلمانات في مكافحة الإرهاب والتطرف وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.نتائج البرنامجكما سيناقش الاجتماع نتائج البرنامج المشترك بين الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وفي عقد قمة برلمانية عالمية بشأن مكافحة الإرهاب، وبناء القدرات الوطنية وتبادل الخبرات بين البرلمانات في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، وإنشاء شبكة برلمانية عالمية للتشريعات الوطنية المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف.وتجدر الإشارة إلى أن المجموعة الاستشارية البرلمانية الدولية رفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف، تضم أكثر من 12 عضواً يمثلون برلمانات من دول العالم المختلفة، وتضم في عضويتها رؤساء وأعضاء برلمانات من مختلف المجموعات الجيوسياسية في الاتحاد البرلماني الدولي، وأعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد.وتكتسب هذه المجموعة البرلمانية الدولية أهميتها من كونها تضفي الطابع المؤسسي على دعم الاتحاد البرلماني الدولي لجهود منظمات الأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب، وتعد أحد أهم الآليات التي تترجم دور الاتحاد البرلماني الدولي في مجال مكافحة الإرهاب عبر شراكة استراتيجية فاعلة مع أجهزة الأمم المتحدة.الاتحاد البرلمانيكما تعكس المجموعة دور الاتحاد البرلماني الدولي في تعزيز دور البرلمانات الوطنية في منع الإرهاب ومكافحته والرد على التهديد الذي يشكله التطرف العنيف والإرهاب عبر الآليات التشريعية والدستورية الموكلة إليها وحث حكومات دول العالم كافة على التوقيع على جميع اتفاقيات وبروتوكولات الأمم المتحدة ذات الصلة بموضوع الإرهاب والتطرف. وتطوير التبادل البرلماني للمعلومات والخبرات المتعلقة بتنفيذ التدابير التشريعية لمكافحة الإرهاب والتطرف.وتقديرا لدور دولة الإمارات في التصدي للإرهاب والفكر المتطرف على الصعيدين الإقليمي والدولي، وحرصها على تحقيق الأمن والاستقرار في مختلف أرجاء العالم، وللدور الحيوي للمجلس الوطني الاتحادي في تعزيز التعاون البرلماني الدولي في مواجهة الإرهاب والتطرف، فضلاً عن دوره على صعيد إصدار القوانين والتشريعات الخاصة بمكافحة الإرهاب والتطرف، وكذلك الدور الفاعل للمجلس على صعيد الدبلوماسية البرلمانية، بالإضافة إلى أن معالي الدكتورة أمل القبيسي كانت شريكاً أساسياً في النقاشات الدولية التي سبقت تأسيس المجموعة منذ بدايات طرح المقترح في الجمعية 134 للاتحاد البرلماني الدولي، التي عقدت في لوساكا-زامبيا 19-23 مارس 2016م، فقد انتخب أعضاء المجموعة، خلال اجتماعها الأول الذي عقد بمقر الاتحاد في جنيف بتاريخ 5-6 فبرابر 2018م، معاليها أول رئيس للمجموعة بالإجماع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً