فصائل فلسطينية تدعو للتحقيق في اغتيال الحمد الله بمشاركة مصر

فصائل فلسطينية تدعو للتحقيق في اغتيال الحمد الله بمشاركة مصر

دعت فصائل فلسطينية، اليوم الإثنين، لتشكيل لجنة تحقيق وطنية بمشاركة مصر للوقوف على النتائج حول التحقيق في محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله. وقالت الفصائل، والتي ضمت حماس والجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية، وقوى فلسطينية أخرى، في بيان مشترك لها “ندعو إلى تشكيل لجنة مهنية مشتركة يتم التوافق عليها وطنياً وتشارك فيها مصر، للوقوف على كافة مجريات التحقيقات والتأكد من تفاصيلها وسلامتها وإعلان الموقف منها، وإعلان نتائجها أمام الرأي العام الفلسطيني والمراقبين في كل مكان”.وأضافت الفصائل في بيانها “تابعنا منذ البداية تداعيات محاولة اغتيال رامي الحمد الله، ومؤتمر وزارة الداخلية أول أمس حول التحقيق في الحادثة وما تلاها من ردود أفعال وتصريحات مختلفة”.واتهمت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، جهاز المخابرات العامة الفلسطينية بالوقوف وراء تنفيذ محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، الشهر الماضي، ومدير عام قوى الأمن التابعة لحماس في قطاع غزة توفيق أبونعيم أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.وقال الناطق باسم الأجهزة الأمنية، إياد البزم “أثبت التحقيقات أن شخصيات رفيعة المستوى في جهاز المخابرات العامة في رام الله هي المُحرّك والمُوجّه لخلايا تخريبية تعمل لضرب الاستقرارِ الأمني في قطاع غزة، وأن الخليةَ كانت تخططُ لاستهداف شخصيات دولية تزور قطاع غزة، إلى جانبِ استهداف الوفد الأمني المصري وقيادات بارزة في حركة حماس”.ومن جانبها اتهمت الحكومة الفلسطينية، حركة حماس بالمسؤولية عن محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، رافضة قبول الرواية التي طرحتها أجهزة أمن حماس، حول تورط جهاز المخابرات الفلسطيني بالوقوف وراء هذا الحادث.وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود إن “ما روجته حركة حماس حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج خلال الساعات الماضية، مسرحية للتنصل من المسؤولية عن جريمة محاولة الاغتيال”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً