إطلاق سراح آسيوي أمضى 16 عاماً في السجن بدبي

إطلاق سراح آسيوي أمضى 16 عاماً في السجن بدبي

وافقت محكمة الجنايات في دبي على إطلاق سراح آسيوي أمضى 16 عاماً في سجن دبي المركزي، حيث دخل السجن في عمر 36 عاماً وسيخرج اليوم الأحد في عمر 52 عاماً. وتعود تفاصيل القضية، التي اطلع 24 عليها من تحقيقات النيابة العامة، إلى العام 2002 حيث أقرض الآسيوي امرأة مبلغاً من المال لكنها عجزت عن سداده، فتوجه إلى مقر سكنها مطالباً بحقه، في حين بينت التحقيقات، أن “المرأة أبلغت الآسيوي بعدم حيازتها للمال لسد الدين، ونظراً لحاجته الملحة للمال طلب منها اعطاءه العقد الذهبي الذي ترتديه لكنها رفضت”.انقطاع النفسوأكدت التحقيقات أن “الآسيوي أمسك بعقد المرأة محاولاً أخذه لكنه كان يضغط على العنق بقوة ما أدى إلى انقطاع نفسها ومقتلها، ما دفعه إلى سرقة العقد وهاتفها النقال والهرب”.وقبضت عليه الشرطة بعد تلقيها بلاغ عن العثور على جثة الضحية في شقتها، وأقر بقتلها وسرقتها.القتل العمدووجهت النيابة العامة في عام 2002 تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار للمتهم، مقترنةً بسرقة العقد الذهبي، وقضت محكمة التمييز ضده بالسجن المؤبد مع إبعاده عن الدولة.إطلاق مبكّر وصدر اليوم الأحد حكم بإطلاق سراح مبكّر للسجين، بعد أن تقدم بطلب في ذلك إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات مشفوعاً بمذكرة من الإدارة العامة للمنشآت العقابية والإصلاحية، تفيد حسن سلوكه أثناء قضاء مدة الحكم في السجن، وانتفاء خطورته على المجتمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً