إذا أخطأ زوجك: استمعي له ولا تلوميه كثيرًا اذا اعترف أنّه أخطأ بحقّك

إذا أخطأ زوجك: استمعي له ولا تلوميه كثيرًا اذا اعترف أنّه أخطأ بحقّك

قد يتصرّف الأزواج بحماقة أحيانا ما يؤدّي بهم الامر إلى الخطأ بحق زوجاتهم، وهذا أمر غير مقبول ولكن الأخطاء تتفاوت، وإذا كان الخطأ يحنمل المسامحة فإليك هذه النصائح للتصرفي بحكمة مع زوجك المخطئ بحقّك.
صورة توضيحيّة
أولًا: اتركيه حتّى يهدأ وانتظري منه ردّة فعل.
ثانيًا: لا تهملي بيتك ظنًّا منك أن تعاقبيه.
ثالثًا: إذا جاء ليعتذر استمعي لما يريد ان يقوله لك ولا تصدّيه فهذا سيزيد من الأمر صعوبة.
رابعًا: استمعي له ولا تلوميه كثيرًا اذا اعترف أنّه أخطأ بحقّك.
خامسًا: إيّاك وأن تعامليه بالمثل، أي لا تخطئي بحقه ولا تقللي من شأنه لمجرد أنّك تريدين أن تستردي كرامتك، فهذه الطريقة غير مجدية.
سادسًا: بعد المصالحة عليكما ان تجلسا وتتناقشا بكافة الأمور التي تغضبكما من بعضكما البعض وماذا يمكنكما القول وماذا لا كي تتفاديا مثل هذه اللحظات. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً