الجبهة الديمقراطية تعلن المشاركة في المجلس الوطني الفلسطيني

الجبهة الديمقراطية تعلن المشاركة في المجلس الوطني الفلسطيني

أعلنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، عزمها المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني المرتقبة غد الإثنين، مشيرة إلى أهمية الاستحقاق رغم الانقسام الفلسطيني حول ضرورة عقده. وقال نائب الأمين العام للجبهة قيس عبد الكريم، إنه “منذ الإعلان الرسمي عن موعد انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، أكدت الجبهة على أهمية هذا الاستحقاق”. وأضاف “ندعو لضمان مشاركة جميع القوى الفلسطينية في أعمال المجلس توطيدا لمكانة منظمة التحرير الفلسطينية بوصفها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، ومن أجل استحثاث مسار استعادة الوحدة الوطنية باعتبارها من المتطلبات الأساس لتطوير الفعل النضالي الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والاستيطان والانحياز الأمريكي الصارخ لأقصى اليمين الإسرائيلي، ومن أجل كسر طوق الحصار”.وتابع، “من المؤسف أن هذه الجهود اصطدمت بالعقبات الرئيسية التي كانت طيلة السنوات الماضية سبباً في تعثر مسيرة إنهاء الانقسام. ولكن الجبهة واصلت حتى اللحظة الأخيرة مساعيها ومشاوراتها مع مختلف قوى الحركة الوطنية من أجل الحد من الانعكاسات السلبية التي يمكن أن تترتب على عقد المجلس بالنسبة لمسار المصالحة”.وأكدت الجبهة دعمها لكل الأصوات التي رفضت تشكيل اجتماع مواز ٍ للمجلس الوطني وتشكيل قيادة بديلة عن منظمة التحرير الفلسطينية، داعية في الوقت ذاته للوقف الفوري للعقوبات المنزلة بحق قطاع غزة.وقال نائب الأمين العام للجبهة، إن “مشاركتنا في أعمال المجلس الوطني تنطلق من الإدراك لعمق هذا المأزق الناجم عن عدم التمكن من تجاوز واقع الحكم الإداري الذاتي المحدود الذي شارف على إغلاق ربع قرن من عمره المشؤوم”.ومن المقرر أن تنطلق غدا الإثنين، أعمال المجلس الوطني في مدينة رام الله، وسط غياب لحركتي حماس والجهاد الإسلامي، ومقاطعة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين للمجلس، فيما فشلت حركة حماس في عقد اجتماع مواز ٍ للفصائل والقوى الفلسطينية الرافضة لعقد المجلس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً