“الوطني للإعلام الإماراتي” يطلق برنامج “المتابعة الذاتية” للمحتوى

“الوطني للإعلام الإماراتي” يطلق برنامج “المتابعة الذاتية” للمحتوى

أطلق المجلس الوطني للإعلام الإماراتي اليوم الأحد برنامج “المتابعة الذاتية” للمحتوى، الخاص بمتابعة وإنجاز وتقييم محتوى الكتب عن طريق دور النشر، والمكتبات، والموزعين، مباشرةً وبشكلٍ ذاتي، بما يسهم في تطوير خدمة تداول الكتب، وتطوير قطاع صناعة النشر، ويحقق تطلعات المجلس ورؤيته في تعزيز هذه الصناعة، بهدف تعزيز تنافسية قطاع النشر في دولة الإمارات، جاء ذلك خلال إحاطة إعلامية، نظمها المجلس في جناحه بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب 2018، واستضاف خلالها ممثلي دور النشر والمكتبات والمطابع والموزعين ووسائل الإعلام، لتعريفهم على البرنامج، الذي يهدف إلى تقديم أفضل الممارسات في مجال المحتوى؛ وتعزيز الإنتاجية والكفاءة، وتمكين القطاع الخاص ومشاركته في عملية التنظيم؛ من خلال تقليل الوقت المستغرق في إنجاز المعاملة؛ وتحسين الخدمة المقدمة للمتعاملين.دورات تدريبيةووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، فإنه بناءً على البرنامج سيقوم المجلس الوطني للإعلام الإماراتي بعقد دورات تدريبية للعاملين في دور النشر، والمكتبات، والموزعين، وبالشكل الذي يمكنهم من إجراء عملية التقييم الذاتية للكتب التي يريدون تداولها، بما يتناسب مع المعايير التي تضمنها نظام المحتوى الإعلامي، ونظام التصنيف العمري، اللذان يحددان الأطر العامة للمحتوى الإعلامي من خلال مجموعة من المعايير الواضحة الواجبة التطبيق.وقال المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإعلامية في المجلس الوطني للإعلام الإماراتي الدكتور راشد النعيمي: “نسعى في المجلس الوطني للإعلام، ومن خلال مختلف البرامج والمبادرات التي نطلقها إلى دعم صناعة النشر وتعزيز كفاءة المحتوى الإعلامي في الدولة، كما أن برنامج المتابعة الذاتية للمحتوى سيسهم في تطوير خدمة تداول الكتب، ودعم قطاع صناعة النشر وإثراء سوق الكتاب”، لافتاً إلى حرص المجلس على إشراك القطاع الخاص وتفعيل دوره الإيجابي في هذا القطاع الحيوي، لتحقيق الاستراتيجيات المشتركة للنهوض بصناعة النشر الوطنية”.وأضاف: “يتوقع أن يحقق برنامج المتابعة الذاتية للمحتوى العديد من النتائج الايجابية منها: تقليل الوقت المستغرق للمعاملات، واستحداث قسم المتابعة الذاتية (جودة المحتوى داخلياً وخارجياً،  والمتسوق السري. معايير اختيار المؤسساتووضع المجلس مجموعة من المعايير لاختيار المؤسسات لبرنامج المتابعة الذاتية، منها، مدى التزام هذه المؤسسات بمعايير المحتوى الإعلامي، ومدى التزامها بإجراءات خدمات المحتوى الإعلامي، و حجم أعمالها. الشروط والأحكامكما حدد المجلس الوطني للإعلام الإماراتي مجموعة من الشروط والأحكام للتسجيل في البرنامج، منها، أن تكون المؤسسة او الشركة تحمل رخصة اعلامية سارية من المجلس الوطني للإعلام، وأن ترشح عدد 2 أو أكثر من موظفيها حسب حاجة المؤسسة، وأن يجيد المرشح اللغتين  العربية والإنجليزية، وأن يجتاز مرشحو هذه المؤسسات الدورات والورش التي سينظمها المجلس لتأهيل الكوادر وتمكينهم لاستخدام البرنامج بشكل مباشر.يذكر أن البرنامج يستهدف 17 فئة من الكتب تتضمن، كتب الأطفال؛ وكتب الطبخ؛ وكتب الديكور، والقواميس، والكتب الخاصة بالأمومة والطفولة، والكتب التعليمية،وغيرها من الكتب ذات الطابع الترفيهي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً