“دبي مول” يكشف عن تمثال ضخم عند ممشى الواجهة المائية

“دبي مول” يكشف عن تمثال ضخم عند ممشى الواجهة المائية

كشف “دبي مول” عن تمثال “1.78” العملاق بتصميمه الفريد المتشابك الذي أعدته الفنانة الأمريكية الشهيرة جانيت إيكلمان، ويعرض حالياً في ممشى الواجهة المائية ليكون أحدث الإضافات التي تقدمها “إعمار للفنون”، المبادرة التي أطلقتها الشركة لنشر الأعمال الفنية في المساحات العامة. وكان تشكيل “1.78” قد عرض في ساحة “بلازا مايور” في مدريد الشتاء الماضي، ليحط رحاله للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي موقع حيوي على خلفية “برج خليفة” و”نافورة دبي”، ويعد الأحدث في سلسلة “زمن الأرض Earth Time” التي تعمل عليها إيكلمان والتي عرضت تصاميمها السابقة في أوروبا وآسيا وأوقيانوسيا والأميركتين. وتم تصميم “1.78” ليكون بمثابة استكشاف لدورة الزمن، ويشير اسمه إلى عدد المايكرو-ثواني التي يخسرها يوم واحد- وفقاً لعلماء وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”- عندما يؤدي حدث مادي إلى تغيير في كتلة الأرض، وبالتالي تزداد سرعة دوران الكوكب. وتمنح الطبيعة التأملية للعمل المشاهدين إحساساً بأنهم يشاهدونها من الداخل، ليترك انطباعاً مختلفاً لدى كل شخص يراه سواء خلال النهار أو في ساعات الليل.ويتألف التصميم العائم الضخم من طبقات من خيوط البولي-إيثيلين البراقة التي ترتبط بأكثر من 600 ألف عقدة على امتداد خيوط يصل طولها، مجتمعة، إلى 124 كيلومتراً. وهذه الألياف الهندسية أقوى بـ 15 مرة من الفولاذ، وهي مفعمة بالألوان الحيوية، حيث يتم تضفيرها وعقدها وتوصيلها معاً لإنشاء هيكل حجمي تتغير ملامحه بحسب أنماط الطقس والرياح. وفي المساء، تبرز ملامح التصميم مع إسقاط الأضواء الملونة على التمثال الذي يمتاز بخفته ومرونته لتسهيل نقله بين مدن العالم كتجسيد مادي لمفهوم الترابط العالمي، ويعتبر “1.78” الإضافة الأحدث إلى مجموعة الأعمال الفنية المميزة التي يحتضنها “وسط مدينة دبي” ومنها تمثال LOVE ME للفنان ريتشارد هدسون ومعرض Wave-Field المتنقل من إبداع كل من Lateral Office وCS Design. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً