شرطة أبوظبي: تعاون المؤسسات ضرورة لمواجهة التنمر بين الطلاب

شرطة أبوظبي: تعاون المؤسسات ضرورة لمواجهة التنمر بين الطلاب

أكدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي على أهمية حملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر والتي اختتمت فعالياتها أمس السبت، تحت رعاية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي حول ظاهرة التنمر في جميع أنحاء الإمارات. وكانت مراكز الدعم الاجتماعي بقطاع أمن المجتمع في شرطة أبوظبي نظمت ورش عمل ومحاضرات عن رعاية الأطفال في إطار فعاليات معرض المحطة “ذا استيشن” في نسخته الثامنة بمول السيف في أبوظبي والذي أقيم ضمن مبادرة “أبناؤنا أمانة” لمناهضة العنف ضد الأطفال.نشر التوعيةوأكد العميد على سالم البادي مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن حماية الأطفال ضد العنف والمخاطر من أولويات شرطة أبوظبي، مشيراً إلى أهمية نشر التوعية ضد العنف وما يخلفه من مشاكل نفسية وجسدية للطفل والتثقيف بكيفية الحلول والتعامل معه.ونصح البادي أولياء الأمور بتخصيص أوقاتاً متعددة خلال اليوم للجلوس واللعب والاستماع لأبنائهم و طرح العديد من النصائح والأسئلة، ودعاهم للتواصل مع إدارة مراكز الدعم الاجتماعي وعدم التردد في حالة تعرض أطفالهم للعنف بأنواعه، حيث يتم التعامل بسرية واحترافية ومهنية عالية وتقديم الاستشارات او الاتصال بالرقم المجاني 8005354.رفع الوعيوأكدت شرطة أبوظبي أهمية تثقيف الطلاب والطالبات ورفع وعي الجمهور حول ظاهرة التنمر وآثارها الضارة، لافتة إلى أن المخاطر التي تواجه الطفل يمكن محاصرتها والقضاء عليها بتكاتف جهود منظمات المجتمع المدني، وبتعاونهم مع الشرطة، متمثلة في مراكز الدعم الاجتماعي، لافتة إلى دور وسائل الإعلام المختلفة في تعزيز الوعي الاجتماعي، وتنوير المجتمع بالمهددات الخفية التي تتربص بالأبناء، إضافة إلى لفت نظر أولياء الأمور إلى مسؤولياتهم التي من أهمها رعاية الأطفال وحمايتهم من العنف اللفظي والبدني والمعنوي.وأوضحت أن مراكز الدعم الاجتماعي تبذل قصارى جهدها لتقليل نسبة الضرر الذي يقع على الأطفال، وذلك من خلال إيجاد صيغة للتفاهم بين الأبوين حول كيفية رعاية الطفل، وقيام كل بدوره، وتكثيف البرامج التثقيفية التي تسهم في رفع نسبة الوعي بين الأبوين لتلافي المشاجرات والمشاحنات التي تترك أثراً سلبياً في نفسية الطفل.وثمنت شرطة أبوظبي الجهود المبذولة في إرشاد الطلبة وتقديم النصح لهم حول كيفية التصرف مع الشخص المتنمر والتصدي له وكيفية التصرف عند مشاهدة شخص يتعرض للتنمر في المدرسة أو المنزل أو في أي مكان آخر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً