رئيسة ملاوي السابقة تعود إلى بلادها بعد 4 سنوات في المنفى الاختياري

رئيسة ملاوي السابقة تعود إلى بلادها بعد 4 سنوات في المنفى الاختياري

عادت رئيسة ملاوي السابقة جويس باندا أمس السبت إلى بلادها بعد قضائها 4 سنوات في المنفى الاختياري، وذلك على الرغم من صدور مذكرة توقيف متعلقة بحقها. وعقب وصولها البلاد، قالت باندا في مؤتمر صحفي بثته الإذاعة على الهواء مباشرة إنه حتى الآن لم يصدر أي مذكرة توقيف بحقي، وتركت الحكم بموجب تصويت بالموافقة على عزلها من منصبها في عام 2014 وقد صدر بحقها مذكرة توقيف في يوليو(تموز) من العام الماضي للاشتباه بتورطها في اختلاس أموال عامة.وقال المتحدث باسم الشرطة جيمس كادادزيرا إن “المذكرة مازالت سارية المفعول لكنه لم يذكر ما إذا كان سيجري اعتقال السياسية البالغة من العمر 68 عاماً أو توقيت اعتقالها”.وعقب خسارتها في الانتخابات عام 2014، غادرت باندا مالاوي وسط مزاعم تدور حول أكبر فضيحة فساد في تاريخ مالاوي، والمعروفة باسم “كاش جيت”، ومنذ ذلك الحين، قال مكتب مكافحة الفساد في ملاوي إن تحقيقاته لم تتوصل إلى دليل بشأن ارتكاب باندا مخالفات.وتعيش باندا، أول امرأة تتولى منصب الرئاسة في ملاوي، في الولايات المتحدة منذ عام 2014، وتتزامن عودة باندا مع استعدادات ملاوي للانتخابات العام المقبل، حيث يتكهن كثيرون بأنها سوف تترشح الآن لخوض سباق الانتخابات الرئاسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً