حماس تتهم جهاز المخابرات الفلسطيني بمحاولة اغتيال الحمد الله

حماس تتهم جهاز المخابرات الفلسطيني بمحاولة اغتيال الحمد الله

اتهمت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، جهاز المخابرات العامة الفلسطينية بالوقوف وراء تنفيذ محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، الشهر الماضي، ومدير عام قوى الأمن التابعة لحماس في قطاع غزة توفيق أبونعيم أكتوبر(تشرين الأول) الماضي. وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية، إياد البزم: “أثبت التحقيقات أن شخصيات رفيعة المستوى في جهاز المخابرات العامة في رام الله هي المُحرّك والمُوجّه لخلايا تخريبية تعمل لضربِ الاستقرارِ الأمني في قطاع غزة، وأن الخليةَ كانت تخططُ لاستهداف شخصيات دولية تزور قطاع غزة، إلى جانبِ استهداف الوفد الأمني المصري وقيادات بارزة في حركةِ حماس”. وأضاف: “تبيّن أن الجهة التي تقف خلف العمليتين كان لها دور في أعمالٍ تخريبية سابقة في قطاع غزة وسيناء، تحت غطاء جماعات تكفيرية متشددة تعمل من خلال منتدى عبر الإنترنت، لاستقطاب بعض الشباب واستغلالهم لتنفيذ أعمال إجرامية بغطاء تكفيري في ساحات مختلفة”.وأكد أن الخلية التي نفذت محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، هي ذاتها التي تقف خلف محاولة اغتيال اللواء توفيق أبونعيم في قطاع غزة.وحول ملابسات محاولة اغتيال الحمد الله، قال البزم: “ثبت من خلال التحقيقات أن العبوات التي تم استخدامها في تفجير موكب رئيس الوزراء تمت زراعتها قبل 8 أيام من دخول الموكب، وتزويدها بدوائر التفجير قبلَ 3 أيام من التنفيذ، وهو ما يؤشر بأن المنفذين كانت لديهم معلومات دقيقة ومسبقة عن موعد الزيارة قبل علم وزارة الداخلية”.وأضاف أن “منفذي العملية قاموا بتفجير العبوة بعد أن تجاوزتها سيارة رئيسِ الوزراء وبصحبته مدير المخابرات بمسافة آمنة، وقد وقع التفجير مقابل سيارة اللواء ماجد فرج التي تواجد بها مرافقوه وسيارات المرافقة الأخرى”.وتابع أن “شخصاً يدعى أبو حمزة الأنصاري هو من يقف خلف تجنيد الخلايا التي نفذت عمليتي التفجير في قطاع غزة، وهو عضو في جهاز المخابرات العامة الفلسطينية ويسكن في الضفة الغربية، ويعمل بإشراف عميد في جهاز المخابرات الفلسطيني”.وتعرض موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، لمحاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة في طريق موكبه، خلال زيارته لقطاع غزة، فيما تعرضت سيارة مدير عام قوى الأمن التابع لحماس توفيق أبونعيم لمحاولة اغتيال عبر تفجير سيارته، في 27 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً