تجنب النوم على ذراعك لفترة طويلة.. لهذه الأسباب

تجنب النوم على ذراعك لفترة طويلة.. لهذه الأسباب

هل تلجأ عادة لأخذ غفوة على ذراعيك أثناء العمل؟ إن كان الجواب نعم، فلا بد من أن تقلع عن هذه العادة لأن لها عواقب سلبية كما يبدو من تجربة إحدى النساء في الصين. 

اعتادت السيدة جين تشانج، وهي موظفة إدارية تبلغ من العمر 28 عامًا، على أن تأخذ قيلولة في مكتبها خلال استراحة الغداء لمدة ساعة كاملة، وأن تستخدم ذراعها الأيسر كوسادة. 

وعلى الرغم من أن تشانغ غالبا ما كانت تحس بالخدر في أصابعها بعد استيقاظها من قيلولتها، إلا أنها لم تكن تبد اهتماما كبيرا بذلك، حتى بدأت تفقد الشعور بذراعها بعد استيقاظها من غفوتها اليومية، قبل ثلاثة أشهر. 

ولدى مراجعتها أخصائيا بالأعصاب، علمت تشانغ بأن استخدام الذراع كوسادة للرأس أثناء النوم بشكل متكرر ولفترات طويلة، يتسبب بأضرار شديدة للأعصاب الشعاعية التي تتحكم بحركات الرسغ والأصابع.

وقال الأطباء بأن حالة تشانج كان من الممكن معالجتها من خلال تمارين جسدية خاصة، ولكن بسبب تجاهلها لمدة طويلة واستمرارها بالضغط على أعصابها الشعاعية، أصبح الضرر واسعا لدرجة أن الجراحة أصبحت الخيار الوحيد لإعادة ذراعها اليسرى إلى حالتها الطبيعية. 

يذكر بأن الأطباء يحذرون من أن استخدام الذراع كوسادة لفترات طويلة عند النوم، يمكن أن يشكل ضغطا على العينين ويحد من تدفق الدم إلى الدماغ، بل ويؤثر على الجهاز الهضمي. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً