إطلاق جائزة حمدان بن راشد – الإيسيسكو لتطوير المنشآت التربوية

إطلاق جائزة حمدان بن راشد – الإيسيسكو لتطوير المنشآت التربوية

أعلن في الرباط عن إطلاق الدورة الأولى من «جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم – الإيسيسكو للتطوع في تطوير المنشآت التربوية في العالم الإسلامي»، بدعم من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، وبالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، «إيسيسكو»، بهدف تحفيز القائمين على المبادرات التطوعية والأعمال الخيرية في مجال التعليم من أجل تطوير المنشآت التربوية في دول العالم الإسلامي، وتكريم المتميزين منهم. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد، أمس الأول، في مقر «الإيسيسكو» بحضور الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة، والدكتور خليفة السويدي، عضو مجلس أمناء جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، ومحمد اليماحي ممثل سفير الدولة لدى الرباط، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المكتوبة، والإلكترونية، والمسموعة، والمرئية، المحلية والدولية، المعتمدة بالمملكة المغربية.وأعرب التويجري في بداية المؤتمر الصحفي عن اعتزاز «الإيسيسكو» بالمشاركة في هذه الجائزة التي تنسجم مع أهداف ميثاق المنظمة الداعية إلى تفعيل مبادئ التضامن والتكافل والمساواة لتقوية التعاون بين الدول الأعضاء للنهوض بالتربية والعلوم والثقافة والاتصال.وحول «جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم – الإيسيسكو للتطوع في تطوير المنشآت التربوية في العالم الإسلامي»، قال التويجري إنها مهمة ومحفزة وتصل قيمتها إلى 300 ألف دولار، ستقدم لثلاثة فائزين كل عامين، مشيراً إلى أن المجال الذي تغطيه الجائزة هو الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي البالغ عددها 57 دولة.من ناحيته، قال الدكتور خليفة السويدي، إن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، أصدر في مارس/ آذار 1998 قراراً بتخصيص «جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز» إسهاماً من سموه في دعم قطاع التربية والتعليم، بما يكفل إعداد أجيال مؤهلة وقادرة على تحمل مسؤولياتها، وواجباتها العلمية. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً