مدان بقتل امرأة قبل 17 سنة للمحكمة: سنوات السجن غيرتني

مدان بقتل امرأة قبل 17 سنة للمحكمة: سنوات السجن غيرتني

حصل على شهادة حسن سلوك وقدم التماساً بالعفو المبكر
مدان بقتل امرأة قبل 17 سنة للمحكمة: سنوات السجن غيرتني

قال مدان بقتل امرأة من جنسيته بعد 17 عاماً من ارتكاب جريمته لهيئة محكمة الجنايات في دبي، ملتمساً العفو المبكر: «سنوات السجن غيرتني، ونادم على ما فعلت».

حبس متهم حاول اغتصاب مراهق
قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن عاماً بحق خليجي أدين باستدراج بائع (18 عاماً) من متجر لإصلاح الهواتف والشروع في اغتصابه داخل منزله، بعد احتجازه وتهديده، لكنه فشل نتيجة مقاومة المجني عليه وتمكنه من الهروب والاتصال بشقيق أحد أصدقائه الذي استعان بوالده وأنقذاه.
وبحسب تحقيقات النيابة العامة فإن المتهم توجه إلى المحل لإصلاح هاتفه وأصر على الحصول على رقم هاتف البائع الصغير للتواصل معه في ما بعد، وظل يلاحقه بالاتصالات ودعاه مرات عدة للخروج معه لكنه كان يرفض.
وقال المجني عليه إنه تأخر ذات يوم عن اللحاق بالسيارة التي تقله من المحل إلى سكنه، وتصادف وجود المتهم في المحل، فعرض عليه توصيله، لافتاً إلى أن الأخير كان يتعمد استدراجه في حديث داخل المتجر حتى تفوته وسيلة النقل.
وأضاف أن المتهم اصطحبه إلى منزله في منطقة القصيص بدعوى أن هناك أمراً طارئاً يجب أن يقوم به وسيعيده مباشرة، ثم احتجزه في الداخل، لافتاً إلى أن المدان أخبره بأنه سيغتصبه وكشف له عن ندوب عدة في جسده، مؤكداً أنه مجرم ولا يخاف من أحد، ومن الأفضل أن يستجيب، بدلاً من أن يفعل ذلك بالإجبار ويدعو أصدقاءه كذلك.
وأشار المجني عليه إلى أنه ماطل المتهم وأوهمه بأنه خضع له وسيخلع ملابسه، وبمجرد التفاته بعيداً عنه فر هارباً بعد أن استطاع فتح الباب واختبأ أسفل أشجار محيطة بالمنزل، واتصل بأحد أصدقائه لكن لم يرد الأخير فاتصل بشقيق صديقه.
وفي اليوم التالي أبلغ المجني عليه مركز الشرطة المختص بالواقعة، وقبض على المتهم خلال يومين، وأنكر ارتكابه الواقعة أمام محكمة الجنايات التي قضت بإدانته وحبسه لمدة عام.

وقدم الرجل التماساً ثانياً إلى المحكمة بعد رفض التماس أول بالعفو المبكر قدمه للمحكمة خلال العام الماضي، في جريمة قتل ارتكبها قبل 17 عاماً وحكم عليه بالسجن المؤبد في عام 2002، وذلك على خلفية إقراضها مبلغاً من المال ومماطلتها في إعادته.
وبحسب أوراق القضية فإن المدان خنق المرأة حتى الموت ثم سرق قلادة ذهبية كانت ترتديها وهاتفها المتحرك.
وأفادت التحقيقات بأن الرجل كان يعمل حارساً بإحدى البنايات في منطقة نايف، وأقرض المرأة التي تسكن البناية مبلغاً من المال، ثم توجه إلى شقتها في أحد أيام شهر أغسطس عام 2001 وطلب منه رد النقود، لكنها أخبرته بأنها لا تملك المبلغ، فحاول خطف السلسلة الذهبية التي كانت ترتديها في رقبتها، لكنها قاومته فقام بخنقها بكلتا يديه حتى ماتت، ثم سرق القلادة والهاتف.
وأبلغ المدان الشرطة بعد ارتكابه الجريمة، مشيراً إلى أنه حارس البناية، وحين دخل الشقة فوجئ بالمرأة قتيلة، لكن أثبتت عمليات البحث والتحري تورطه في الواقعة، وقيامه بخنقها حتى الموت.
وقدم المتهم التماساً أمام محكمة أول درجة الأسبوع الماضي للعفو المبكر عنه، وسألته هيئة المحكمة عن عدد السنوات التي قضاها في السجن، فرد بأنه سجن قرابة 16 عاماً.
وبحسب السجلات فإن المدان حصل على شهادة حسن سير وسلوك وتوصية بالعفو المبكر عنه من الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، فيما رفض طلب سابق قدمه خلال العام الماضي للعفو المبكر، نظراً لفداحة وقسوة الجريمة التي ارتكبها.
وقال نزيل السجن المركزي في دبي في التماسه الأخير، إنه قضى أكثر من 16 عاماً في السجن، ونادم على ما فعل، مؤكداً أنه تغير كلياً وتحسنت سلوكياته.
وبحسب القانون المنظم للإجراءات العقابية والإصلاحية فإنه يحق للمدن التماس العفو المبكر بعد قضاء أكثر من 15 عاماً من سنوات العقوبة في السجن، ومن المقرر بحسب هيئة المحكمة أن تصدر قرارها بخصوص الالتماس غداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً