غزة: الاحتلال يستهدف مستشفى ميداني وصحافيين في “جمعة الشباب الثائر”

غزة: الاحتلال يستهدف مستشفى ميداني وصحافيين في “جمعة الشباب الثائر”

جدد جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدافه الطواقم الطبية والصحافية، في الجمعة الخامسة لفعاليات مسيرة العودة الكبرى، والتي أطلق عليها الفلسطينيون اسم “جمعة الشباب الثائر”، من خلال استهداف نقطة للطواقم الطبية وسط الفعاليات شرق قطاع غزة. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، إن “جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف نقطة طبية للعلاج الميداني، شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، بقنابل الغاز ما أدى لإصابة 4 من الطواقم الطبية”.واعتبرت الوزارة، أن هذا الاستهداف يسعى إلى إعاقة عمل الطواقم الطبية، داعية المنظمات الدولية لإدانة هذا الاعتداء السافر، وفرض حماية دولية عاجلة للنقاط الطبية وسيارات الإسعاف التي تعمل على إجلاء المصابين من على حدود القطاع.ومن ناحية أخرى، أصيب المصور الصحافي عبدالرحمن الكحلوت، برصاصة في القدم أطلقها قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيته فعاليات مسيرة العودة شرق مدينة غزة، فيما أصيب المصور الصحافي هاشم حمادة، والمراسل الصحافي نبيل درابيه خلال تغطيتهم أحداث جمعة الشباب الثائر.وقالت مصادر فلسطينية، إن المصور الصحافي الكحلوت كان يرتدي خوذة ودرعاً يحملان شعار الصحافة بشكل واضح، ويدلان على عمله إلا أن جيش الاحتلال استهدفه، فيما وصفت المصادر الطبية حالته بالمستقرة.وبغلت حصيلة الإصابات نحو 600 فلسطيني خلال جمعة الشباب الثائر، والتي بدأت فعالياتها على حدود قطاع غزة، عصر اليوم الجمعة، بجراح مختلفة ما بين الرصاص الحي والاختناق جراء استنشاق الغازات الإسرائيلية من بينهم 10 صحافيين وعاملين ضمن الطواقم الطبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً