الكشف عن تفاصيل جريمة “قتيلة ميسلون” بالإمارات

الكشف عن تفاصيل جريمة “قتيلة ميسلون” بالإمارات


عود الحزم

أكدت شرطة الشارقة في دولة الإمارات مواصلتها التحقيقات للوصول لآسيوي (40 عاما) تورط بقتل زوجته الآسيوية، التي عثر على جثتها مدفونة ومتحللة في غرفة المنزل، الذي كانت تقطنه مع زوجها، بمنطقة ميسلون.
وتعمل الجهات الأمنية بالإمارات مع “الإنتربول” والسلطات الأمنية بالهند، من أجل إحضار المتهم (زوج الضحية) الذي فر للهند، للتحقيق معه واستكمال الإجراءات القانونية.
وفي التفاصيل، وفق صحيفة “الإمارات اليوم”، عثرت شرطة الشارقة على جثة آسيوية (36 عاما) مدفونة بغرفة منزلها بمنطقة ميسلون، بعد أن صدرت رائحة كريهة من البيت، فأقدم أحد الجيران على إبلاغ الشرطة، وتبين وجود جثة تعود لآسيوية قتلت قبل نحو شهر ودفنت في إحدى غرف منزلها، فيما تبين أن الزوج سافر إلى “كيرلا” في الهند، وقفل باب المنزل وعلق لوحة مكتوبا عليها “للإيجار”.
وكان شقيق المجني عليها قد تقدم ببلاغ في وقت سابق للشرطة يفيد باختفاء شقيقته.
وقال أحد أقرباء الزوجة المقتولة إنها ارتبطت بزوجها قبل 16 عاما، وأنجبت 3 بنات أكبرهن في سن 15 عاما، وأن الأم بقيت مع ابنتيها الصغيرتين في الهند، في حين توجه الأب مع ابنته الكبرى للإمارات من أجل العمل بالتجارة، وليلحق ابنته بإحدى المدارس الخاصة، لكنه جعل ابنته تعيش في بيت عمها وتزوج دون علم زوجته الأولى بزوجة ثانية وعاش معها عدة أعوام وأنجب منها طفلين، ثم سافرت لاحقا لتعيش في الهند مع طفليها.
وأضاف المصدر أنه حين حضرت الزوجة الأولى للاطمئنان على ابنتها وزوجها وحضور حفل تخرج ابنتها في المدرسة، اكتشفت أن زوجها تزوج بأخرى وآنذاك بدأت المشاكل الحادة بين الزوجين.
ولفت إلى أن الزوج عاد لبلده لاحقا مع ابنته التي أخبرها وأهلها أن أمها اختفت في ظروف غامضة، الأمر الذي دفع شقيقها ليحضر من الهند إلى الشارقة ويقدم بلاغا باختفاء شقيقته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً