بعد سنوات من سرقته‎.. كاتدرائية تستعيد قلب قديس (صور)

بعد سنوات من سرقته‎.. كاتدرائية تستعيد قلب قديس (صور)

استعادت أقدم كاتدرائية في دبلن، أمس الخميس، قلب القديس لورنس أوتول المحفوظ منذ نحو 800 عام، وذلك بعد ستة أعوام على سرقته.
وكان لص قد سرق قلب أوتول، وهو أول كبير أساقفة أيرلندي لدبلن، من كاتدرائية كنيسة المسيح عام 2012.
 ولم يلتفت اللص إلى قطع أثرية ذهبية أخرى وركز على الأثر الخاص بالقديس والمحفوظ في صندوق من الخشب على شكل قلب داخل قفص معدني.
وتوفي أوتول في شمال فرنسا عام 1180، لكن قلبه أعيد إلى دبلن ووضع في الكاتدرائية لما يزيد على ثمانية قرون.
وقال عميد الكاتدرائية ديرموت دان لهيئة البث الأيرلندية (آر.تي.إي): “هذا أمر لا يصدق على الإطلاق… أشعر بسعادة غامرة لأنه لم يُمس”.

وبينما قاد كورال الكنيسة الحضور لترديد ترنيمة القديس أوتول، سار باتريك ليهي مساعد مفوض الشرطة لمنطقة دبلن إلى المذبح، حيث تم تسليم القلب على وسادة.
وقال ليهي للصحفيين: “أنا سعيد للغاية لإعادته إلى موضعه في كنيسة المسيح”.
وامتنع متحدث باسم الشرطة عن التعليق على تقارير بأن أفراد الشرطة عثروا على القلب المسروق في متنزه فينيكس بارك في دبلن، أو قول ما إذا كانت السلطات قد توصلت إلى اللص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً