دعوى قضائية من والدي طالب أمريكي توفي بعد احتجازه في بيونغ يانغ

دعوى قضائية من والدي طالب أمريكي توفي بعد احتجازه في بيونغ يانغ

رفع والدا الطالب الأمريكي أوتو رامبير، الذي توفي العام الماضي بعد احتجازه في بيونغ يانغ، دعوى قضائية ضد كوريا الشمالية أمس الخميس. ويزعم فريد وسيندي رامبير في الدعوى المرفوعة في واشنطن أن حكومة كوريا الشمالية عذبت وقتلت ابينهما، ويجب أن تخضع للمساءلة.واحتجزت السلطات الكورية الشمالية الطالب الأمريكي في يناير(كانون الثاني) 2016 بزعم سرقة ملصق دعائي، وحكمت عليه بالسجن لمدة 15 عاماً ولكن تم إعادته إلى الولايات المتحدة في يونيو(حزيران) من العام الماضي، وتم الإعلان عن وفاته في غضون أيام.ويقول الوالدان في دعواهما إن ابنهما تعرض لمعاملة وحشية، ووصفا موته بأنه قتل خارج نطاق القضاء، وكما اتهما كوريا الشمالية بتعذيب ابنيهما واحتجازه رهينة، وإجباره على الاعتراف بارتكاب عمل تخريبي وإبقائه في الحجز لمدة عام ونصف دون السماح له بالتواصل مع أسرته.وتأتي الدعوى في وقت من المقرر أن تبدأ فيه قمة تاريخية بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في بانمونجوم على الحدود بين البلدين، وكما يخطط كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعقد قمة منفصلة في مايو(أيار) أو يونيو(حزيران) المقبلين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً