القهوة… هل هي مفيدة أو مضرة للقلب؟

القهوة… هل هي مفيدة أو مضرة للقلب؟

بعض الدراسات تؤكد أن للقهوة تأثير إيجابي على صحة القلب، بينما ينصح عدد من الأطباء بالتخفيف من شرب القهوة لأنها ممكن أن تكون مؤذية للقلب. بين الفوائد والأضرار، تبقى القهوة من أكثر المشروبات شعبية وانتشاراً حول العالم، ونشرح لك من خلال هذا المقال كيفية تأثيرها على عضلة القلب.

 

فوائد القهوة للقلب

 

بحسب الأبحاث العلمية التي قامت بها عدد من الجامعات في أميركا، تتمتع القهوة بالعديد من العناصر التي تجعلها مفيدة لصحة القلب وعضلته، وتعدد هذه الدراسات الفوائد كالتالي:

 

الكافيين الموجود في القهوة من شأنه أن يعزز عمل عضلة القلب، وأن يحمي القلب من الجلطات من خلال حمايته للشرايين وتحسين تدفّق الدم إلى القلب من خلالها. إضافة إلى ذلك، وجدت الأبحاث أن كون القهوة غنية بمضادات الأكسدة فإن ذلك يجعلها تساعد على تحسين عمل عضلة القلب وتنظيم ضرباتها. فهي إذاً، عندما يتم استهلاكها باعتدال من قبل الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون أصلاً من مشاكل في القلب أو من ارتفاع ضغط الدم، من شأنها أن تعود بالمنافع على القلب وعلى أداء الجسم بشكل عام.

 

ما هي التأثيرات السلبية إذاً؟

 

ولكن ماذا عن الأشخاص المصابين بمشاكل القلب وضغط الدم؟ هل يمكنهم استهلاك القهوة؟ وما هي تأثيراتها عليهم؟

 

بعد تناول القهوة، وخلال الـ15 دقيقة التالية، يقوم الجسم بامتصاص الكافيين الموجود في القهوة، ويستمر مفعوله لمدة 4 ساعات تقريباً، فما هو مفعوله؟

 

عندما يتم امتصاص الكافيين من قبل الجسم، فإن ذلك يحفّز عمل الجهاز العصبي، وبالتالي يقوي تدفّق الدماء في الشرايين، ما يعني ارتفاعاً في ضغط الدم، والمزيد من الضغط على عضلة القلب. والجدير بالذكر أنه كلما ارتفعت كمية الكافيين التي تدخل إلى الجسم، ارتفع معدل تأثيراتها على الدم وعلى القلب.

 

هذا ولا يمكننا إلا أن نلفت نظرك إلى المشاكل التي يسببها الإفراط في تناول القهوة على الأشخاص الذي يعانون من مشاكل في المعدة والجهاز الهضمي، كما وعلى تأثير الكافيين على امتصاص الجسم للحديد، مما قد يساهم بالإصابة بفقر الدم.

 

إقرئي المزيد حول صحة القلب في ما يلي:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً