هيلي تنتقد “جحود” بعض الدول

هيلي تنتقد “جحود” بعض الدول

قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، الخميس، إن تراجعاً بنسبة 10% في الدول التي تصوت لصالح مواقف بلادها في الأمم المتحدة “هو نتيجة غير مقبولة مقارنة بحجم استثمارنا” في المنظمة الدولية. وجاءت تصريحات هيلي بناء على دراسة سجلات التصويت للدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة وعددها 193 دولة للنظر في مواقف الدول التي صوتت لصالح مواقف الولايات المتحدة، وفقاً لتقرير سنوي نقلاُ عن وزارة الخارجية الأمريكية.ودرس التقرير 93 قراراً تم التصويت عليها في 2017.وبحسب التقرير، كان هناك تراجعاً بنسبة 10% في معدل التصويت لصالح مواقف واشنطن مقارنة بـ 2016.وقالت هيلي إن سجل الدعم لا يعكس بشكل كاف “السخاء” المتمثل في قيمة ما تسدده الولايات المتحدة لميزانية الأمم المتحدة والبالغ 22%.وأضافت “هذا ليس عائداً مقبولاً مقارنة باستثماراتنا”.وأضافت “يريد الرئيس ترامب التأكد من أن دولارات المساعدات الخارجية الأكثر سخاءً في العالم تخدم دائماً المصالح الأمريكية، ونتطلع إلى مساعدته على رؤية أن الشعب الأمريكي لم يعد بمثابة أمر مسلم به”.وهددت هيلي عدة مرات بأن الولايات المتحدة ستتخذ موقفاً من الدول لا تدعمها في المنظمة الدولية.يذكر أنه قبل تصويت الجمعية العامة، الذي انتقد قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، هددت واشنطن بقطع المساعدات عن الدول التي صوتت ضدها.وكانت إسرائيل وكندا وأستراليا وبريطانيا وفرنسا، من بين الدول التي حققت أعلى مصادقة في التصويت مع مواقف الولايات المتحدة.ومن بين الدول الأقل توافقاً، إيران وسوريا وفنزويلا وكوريا الشمالية وكوبا وبوليفيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً