محاكمة عصابة بتهمة الاستيلاء على 14 مليون درهم

محاكمة عصابة بتهمة الاستيلاء على 14 مليون درهم

سرقوا سيارة نقل أموال بالتواطؤ مع سائقها
محاكمة عصابة بتهمة الاستيلاء على 14 مليون درهم

أحالت النيابة العامة في دبي سبعة متهمين إلى محكمة الجنايات، بتهمة السطو على سيارة نقل أموال تابعة لإحدى الشركات المختصة، وسرقة 14 مليوناً و106 آلاف درهم كانت بداخلها، وذلك بالتواطؤ مع سائق المركبة المتهم الأول في القضية.

سائق مركبة نقل الأموال اعترف في التحقيقات بالجريمة كاملة.

وبحسب أوراق الإحالة، فإن المتهم الأول يقود المركبة برفقة زميلين له في الشركة، شاهدين في القضية، وقام بتزويد المتهمين الثاني والثالث بخريطة المواقع التي سيتوجه إليها لتعبئة أو سحب النقود من أجهزة الصراف الآلي، وقام الأخيران باستئجار مركبة، والحضور إلى أحد المواقف المظلمة خلف مركز الغرير التجاري، حيث كان يفترض أن يتم إجراء معاملة هناك، ونزل زميلا المتهم لتعبئة أحد أجهزة الصراف الآلي بالنقود، فهرب المتهم بمركبة نقل النقود بكل محتوياتها، وتوجه إلى تلك المنطقة المظلمة ونقل برفقة المتهمين الآخرين أكياس النقود إلى المركبة المؤجرة، وترك مركبة نقل الأموال، وهربوا جميعاً إلى منطقة مظلمة بالقصيص.
وأضافت أوراق القضية أنهم كسروا أقفال الصناديق وأخرجوا المبالغ منها، ورموا الصناديق مع شرائح هاتفية مستخدمة في التواصل في ما بينهم وبطاقات الهوية الخاصة بهم، كما تركوا مركبة التأجير في المكان ذاته، وفروا بالمبالغ بمركبة أجرة، حيث التقوا بالمتهمين الرابع والخامس والسادس لمساعدتهم في تحويل الأموال إلى بلادهم، وتهريبهم عن طريق دولة خليجية مجاورة.
واعترف المتهم الأول (السائق) بالجريمة، مشيراً إلى أنه تربطه علاقة صداقة بالمتهم الثاني، وتعرف أخيراً إلى المتهم الثالث، وعرض عليه الأخيران سرقة سيارة نقل الأموال التي يقودها، وترتيب عملية الهروب وتحويل الأموال بطريقة محبوكة، بعد قيام المتهمين الرابع والخامس باستخراج جوازي سفر مزورين له وللمتهم الثاني، فيما يقوم المتهمان الرابع والخامس بعملية تحويل تلك الأموال بالتعاون مع المتهم السابع شقيق المتهم الثاني.
وقال إنه اتفق مع المتهمين على تنفيذ العملية وطريقتها، وتفقدوا المكان قبل الجريمة بيومين، والتقوا ببقية المتهمين كما هو مخطط تماماً، وطلبوا من سائق سيارة أجرة أقلتهم بعد كسر الأقفال والحصول على النقود، بتوفير مكان لهم لقضاء ليلة واحدة، فاصطحبهم إلى غرفته، حيث أخفوا المبالغ أسفل الأسرّة، واستيقظوا في اليوم التالي وصلوا الجمعة، وبعد عودتهم إلى الغرفة تم القبض عليهم من قبل الشرطة، وضبطت جميع المبالغ تحت الأسرّة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً