غزة: 21 حالة بتر في صفوف مصابي مسيرة العودة

غزة: 21 حالة بتر في صفوف مصابي مسيرة العودة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس، أن طواقمها الطبية اضطرت لإجراء 21 عملية بتر لأطراف مصابين فلسطينيين جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى، منذ نهاية الشهر الماضي. وقال الناطق باسم الوزرة في قطاع غزة، أشرف القدرة، إن “اعتداء الاحتلال الإسرائيلي أدى لـ21 حالة بتر في صفوف المواطنين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى منذ 30 مارس (آذار) الماضي، 4 منها في الأطراف العلوية و17 في الأجزاء السفلية من الجسم”.وتشير هذه الإحصائية لتعمد قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي إحداث إعاقات دائمة في صفوف المواطنين الفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة الكبرى، على حدود قطاع غزة. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في وقت سابق من الخميس، ارتفاع حصيلة شهداء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات العودة الكبرى، إلى 40 شهيداً وأكثر من 5500 مصاب، ما بين إصابات بالرصاص الحي أو الاختناق جراء استنشاق الغازات التي يستخدمها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهريت الفلسطينيين.وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن اعتداء الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين المشاركين في مسيرة العودة السلمية منذ 30 مارس (أذار) الماضي، بلغ 40 شهيداً و5511 مصاباً بجراح مختلفة واختناق بالغاز، من بينهم 592 طفل و192 سيدة.وأوضحت الوزارة في إحصائية تفصيلية نشرتها، اليوم الخميس، أن جراح 143 مصاباً ممن لا زالوا يتلقون العلاج خطيرة، فيما أصيب 1710 آخرون بجراح متوسطة.وأظهرت الإحصائية، أن أكثر من 1700 مصاب تم استهداف أطرافهم السفلية بشكل متعمد، ما يشير لنية الاحتلال الإسرائيلي إحداث إعاقات دائمة لهم، وهو ما حذرت منه الوزارة من خلال تأكيدها أن الاحتلال استخدام رصاصاً متفجراً يؤدي لحدوث تهتك في أعضاء الجسم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً