انواع تشوه العظام الوراثي وطرق علاجها

انواع تشوه العظام الوراثي وطرق علاجها

تشهد العظام نوعا من التشوه الذي قد يكون نتيجة خلل عند الولادة او بسبب العامل الوراثي الذي يؤدي لتفاقمها وتطورها.

وهناك عدد من انواع تشوه العظام الوراثي الذي يتسبب باعراض معينة، سوف نستعرضها جميعها في موضوعنا اليوم.

انواع تشوه العظام الوراثي

• مرض العظام الرخامي:

وهو من الامراض النادرة التي تصيب العظام بسبب العوامل الوراثية ويؤدي الى تصلب العظام وزيادة كثافتها مع تزايد خطر ان تصبح هشة وسريعة الانكسار.

وفي حال عدم التنبه للمرض منذ بدايته، يمكن ان يتفاقم ليصل تأثيره السلبي على بعض وظائف الجسم الاخرى.

ويتم علاج داء العظام الرخامي عن طريق زرع النقي، لكن النتيجة قد لا تكون حسب المتوقع.

• سوء التشكل العظمي او العظام الهشة:

ويحدث هذا المرض نتيجة العامل الوراثي المرتبط بالصبغي الجسمي، وينتج عنه نمو عظام هشة ورقيقة جدا وقابلة للانكسار بسرعة، وذلك نتيجة نقص الكولاجين والخلل في التوليف الأحيائي. 

وفي حال كان النقص شديداً، يمكن أن يؤدي لوفاة بعض الاطفال حديثي الولادة بفترة قليلة. لكن بالامكان معالجة هذا التشوه بفضل بعض العلاجات المتوفرة والمرتكزة بشكل اساسي على منع تعرض الاولاد للكسور خاصة في سن صغيرة.  

• سوء التصنع الترقوي القحفي:

وهو مرض عظمي ناتج عن خلل في تشكل الترقوة او تأخر في التحام النوافيخ العظمية، ويمكن ان يؤدي لحدوث تشوه عظمي ملحوظ في الكتفين او الفكين، وهو ما قد يؤثر في تأخر بروز الاسنان الدائمة.

ولا يتوافر علاج لهذا المرض، الا ان بعض العلاجات البسيطة في سن مبكرة يمكن ان يمنع تفاقم الوضع والحيلولة دون زيادة التشوهات في العظام.

• المرض الهيكلي العظمي:

وهو ناتج عن نقص في الفسفاتاز وهو احد اهم الاضطرابات الوراثية النادرة، ويؤدي النقص في هذه المادة لحدوث تشوه كبير على صعيد التشكل الهيكلي للطفل، كما يتسبب بنقص المعادن بشكل كبير في الجسم وهو ما يحول دون نمو العظام بطريقة صحيحة، كما تصبح العظام ضعيفة وهشة وقابلة للانكسار بسرعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً