بسبب ترامب.. كيم كاردشيان تهاجم وسائل الإعلام وتدافع عن زوجها

بسبب ترامب.. كيم كاردشيان تهاجم وسائل الإعلام وتدافع عن زوجها

خرجت نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان عن صمتها، مهاجمة وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، لاسيما بعد الهجوم الأخير الذي تعرض له زوجها مغني الراب كاني ويست، ووصفه بـ”المختل عقلياً”، في أعقاب تغريداته الأخيرة على تويتر. واتخذت كاردشيان من صفحتها الرسمية عبر تويتر يوم أمس، وسيلة للدفاع عن زوجها وشن هجوم حاد للرد على كل وسائل الإعلام، مطالبة إياها بالتوقف عن وصف زوجها بأنه يعاني من حالة عدم إتزان نفسي، قائلة: “الصحة النفسية ليست مزحة”.ويأتي ذلك في أعقاب التصريحات الأخيرة التي كتبها ويست عبر حسابة على تويتر، وأثنى فيها على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث كتب معلقاً في إحدى تغريداته على دونالد ترامب “ليس عليك الموافقة على سياسات ترامب لكنهم لم يستطيعوا أن يجعلوني إلا أن أحبه، كلانا مفعم بالطاقة، إنه أخي، أحب الجميع”.في سياق متصل، كتبت كيم: “لكل وسائل الإعلام التي تحاول تشوية صورة زوجي، والذين تسرعوا في وصفه بأنه يعاني من انهيار عصبي، لمجرد أنه على طبيعته ويعبر عن رأيه بلا خوف، أن ما فعلوه يعتبر مخيفاَ”، بحسب ما ذكر موقع ذي اندبندنت.واعتبرت كاردشيان أن مهاجمة وسائل الإعلام لزوجها أمراً غير عادل، قائلة: “إنه يعبر عن أفكاره بحرية، هل هذا غير مسمموح في المجتمع الأمريكي، هل كان عليكم إثبات أنه يعاني من مرض نفسي، لمجرد أن بعض أفكاره لا تتفق مع أفكاركم، أين العدل في ذلك؟”.ولاقت تغريدات كاني ويست الأخيرة اهتماماً كبيراً، خاصة بعدما علق عليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مبدياً إعجابه قائلاً: “شكرا كاني، كلام رائع”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً