روسيا تبحث تزويد سوريا بصواريخ “إس-300” الدفاعية قريباً

روسيا تبحث تزويد سوريا بصواريخ “إس-300” الدفاعية قريباً

قالت وكالة الأنباء الروسية “تاس” إن موسكو ستزود سوريا قريباً بصواريخ “إس-300” المضادة للصواريخ. ونقلت الوكالة أمس الثلاثاء، عن رئيس إدارة العمليات الرئيسية في قيادة أركان الجيش الروسي الجنرال سيرغي رودسكوي، قوله، إن الخبراء الروس سيعملون على تعليم قوات النظام السوري على كيفية استخدام نظام “إس-300” الصاروخي الدفاعي. مؤكداً أن الأنظمة ستنقل إلى سوريا قريباً.وتنتمي صواريخ “إس-300” إلى عائلة أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية “أرض-جو”، التي يُمكنها تدمير الطائرات الحربية والصواريخ المجنحة، والطائرات دون طيار.ولم يفصح رودسكوي عن أي معلومات حول طبيعة تلك المنظومة، أو الوقت الذي ستنقل فيه إلى سوريا. وفي وقت سابق، قال رودسكوي، إن روسيا تبحث تزويد النظام السوري بأنظمة دفاع جوية، بعد الضربة الثلاثية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أهداف في دمشق يوم 14 أبريل (نيسان). وزعم المسؤول الروسي، في تصريحاته، أن الدفاعات الجوية الروسية اعترضت معظم الصواريخ التي أطلقتها الدول الثلاث باتجاه سوريا، قائلاً إن صواريخ “إس-125” وصواريخ أخرى بنيت أيام الاتحاد السوفييتي وطورت حديثاً تمكنت من اعتراض وتدمير الصواريخ الأمريكية، والبريطانية، والفرنسية. وبعد الضربة الثلاثية، أجرت وزارة دفاع النظام السوري تحليلاً شاملاً لنتائج الهجوم الصاروخي، حسب المسؤول الروسي، وأمرت بإدخال عدد من التغييرات والتحسينات عليها لتطوير دفاعاتها الصاروخية.  وفي 20 أبريل (نيسان) قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن الهجوم الأمريكي على سوريا رفع عن روسيا العوائق الأخلاقية التي كانت تمنع تزويد دمشق بمنظومة “إس-300”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً