هل من المفيد تناول الزبادي مع بذور الكتان؟

هل من المفيد تناول الزبادي مع بذور الكتان؟

على الرغم من أن الزبادي يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسمك يوميًا، فإن إضافة بذور الكتان إليه يوفر لك المغذيات التي لن تحصل عليها من تناوله وحده. إن رش بذور الكتان في كوب من الزبادي قليل الدسم قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة ولكن من المهم تناول كميات معتدلة منه لتجنّب مخاطر السعرات الحرارية الإضافية.

 

ما هي فوائد الزبادي مع بذور الكتان؟

 

المغذيات الإضافية

 

الجمع بين الزبادي قليل الدسم و بذور الكتان يوفر مزيجاً جيداً من البروتينات والكربوهيدرات والدهون الصحية التي لا تحصل عليها عن طريق تناول كلّ من الزبادي أو بذور الكتان على انفراد. الزبادي غني بالبروتين، الكربوهيدرات، الكالسيوم، الفوسفور، البوتاسيوم وفيتامين B، في حين أن بذور الكتان غنية بالألياف والأحماض الدهنية غير المشبعة مثل حمض أوميغا 3 الدهني وحمض ألفا لينولينيك. إن إضافة ملعقة واحدة من بذور الكتان توفر حوالي 2 غراماً من حمض الألفا لينولينيك ، والتي تتجاوز الكمية اليومية الموصى بها للجسم.

 

تعزيز الشبع

 

إن البروتين والألياف هي من أهم العناصر الغذائية المعززة للشبع لساعات طويلة دون أي رغبة في تناول سعرات حرارية إضافية. فالزبادي القليل الدسم غنيّ بالبروتين، أمّا بذور الكتان ففيها كميات كبيرة جداً من الألياف الغذائية. من هنا يعتبر تناول الزبادي قليل الدسم مع بذور الكتان من الطرق الممتازة المساعدة على إنقاص الوزن والتحكم في كمية السعرات الحرارية الإضافية.

 

تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض

 

إن غنى بذور الكتان بالأوميغا 3 والألياف ثم إضافته إلى الزبادي، يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة. أفاد مركز جامعة ميريلاند الطبي The University of Maryland Medical Center بأن بذور الكتان الغنية بالأوميغا 3 قد تساعد على تقليل مستويات الكوليسترول المرتفع في الدم ، وبالتالي خفض نسبة الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية المفاجئة وخطر الإصابة بالسرطان. ويلاحظ تقرير جامعة ميريلاند أن بذور الكتان تحسّن أعراض انقطاع الطمث ، مثل الهبات الساخنة واضطرابات المزاج. أمّا البروبيوتيك الموجود في الزبادي يعزّز صحة الجهاز الهضمي ويعمل على علاج الإسهال ومتلازمة القولون العصبي.

 

لقراءة المزيد عن فوائد بذور الكتان إضغطوا على الروابط التالية:

 

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً