استئناف دبي تؤيد «المؤبد» لحارس قتل امرأة بـ 66 طعنة

استئناف دبي تؤيد «المؤبد» لحارس قتل امرأة بـ 66 طعنة

انتقم منها لإهانته ووصفه بـ «المعتوه»
استئناف دبي تؤيد «المؤبد» لحارس قتل امرأة بـ 66 طعنة

أيدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً بالسجن المؤبد ثم الإبعاد أصدرته محكمة الجنايات في دبي بحق حارس أمن آسيوي طعن امرأة 66 طعنة في مناطق متفرقة من جسدها، بعد أسبوع واحد من التحاقه بالعمل، بسبب إهانته ووصفه بـ«المعتوه»، وركلت دلو مياه كان يستخدمه في النظافة، بحسب أقواله أثناء استجوابه من قبل شرطة دبي.
وأنكر المتهم تعمده قتل المرأة في أقواله أمام المحكمة، مشيراً إلى أنهما كانا يتشاجران معاً وقتلها بالخطأ، فيما ذكر شاهد من شرطة دبي أن الحارس المتهم حاول تضليل فريق المباحث، وظل يساعدهم بكل حماسة على مدار يومين في استجواب سكان البناية، لكن فريق العمل في القضية من شرطة دبي اشتبه فيه بعد أن لاحظوا آثار خدوش في وجهه وذراعيه.
وأضاف أنه كان متماسكاً جداً وتصرف بشكل طبيعي أثناء مساعدة رجال المباحث في فحص مداخل ومخارج البناية وإجراء الاستجوابات الأولية، وحين سئل عن أسباب الخدوش الموجودة في وجهه وذراعيه أفاد بأنها حدثت على سبيل الخطأ أثناء الحلاقة.
ورجح رجال المباحث ألا يكون القاتل من خارج البناية، لأن لا أحد دخل أو خرج منها قبل حدوث الواقعة، حسبما كشفت الكاميرات، وعلى الرغم من محاولة المتهم إبعاد الشبهات عن نفسه، فإن فريق العمل في القضية وضعه في دائرة الشكوك، لكن لم يستعجل مواجهته بذلك حتى يتأكد من تورطه.
وبمواجهته بالأدلة ونتائج فحص الطب الشرعي، اعترف المتهم بأنه كان ينظف الممر الذي يربط الشقق بالطابق الذي تسكن فيه المجني عليها، فخرجت وركلت دلو المياه الذي كان يستخدمه في التنظيف ووصفته بـ«المعتوه»، ما أصابه بنوبة غضب شديدة.
وتابع أنه قرر الانتقام منها، وتوجه إلى مطعم قريب حيث حصل على سكين، وارتدى قفازين وطرق الباب على المرأة مدعياً أنه يريد فحص أنظمة الإنذار، ثم فاجأها بطعنة مباشرة في البطن، تلاها بأخرى في الصدر حتى انكسر النصل داخل جسدها، وأكمل المتهم جريمته بالتقاط سكين آخر من المطبخ وواصل طعنها، ثم حطم الحوض الزجاجي لأسماك الزينة على رأسها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً