سلطان: استضافتنا مقر برلمان الطفل تخدم أبناء الأمة العربية

سلطان: استضافتنا مقر برلمان الطفل تخدم أبناء الأمة العربية

التقى صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، رئيس لجنة استضافة الشارقة لبرلمان الطفل العربي وأعضاءها، في مكتب سموّ الحاكم.وأثنى سموّه، على جهود اللجنة التي استمرت طوال السنتين الماضيتين، متمنياً لهم السداد والتوفيق في القادم من الأيام. ووجه بضرورة التعاون بين كل المؤسسات لإنجاح هذه التجربة العربية الرائدة، مؤكداً سموّه أن إمارة الشارقة تستحق هذا النجاح المنجز، لأنها إمارة معطاء، إلى جانب أن استضافة مقر برلمان الطفل العربي، يمثل جهداً كبيراً يخدم كل أطفال الأمة العربية، وهو جهدٌ يضاف إلى ما تقوم به الشارقة إقليميا وعربيا ودوليا، في دعم برامج رعاية الطفل وتنميته. وتقدمت خولة الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، رئيسة اللجنة، بأسمى آيات الشكر إلى صاحب السموّ حاكم الشارقة، على توجيهات سموّه الكريمة، باستضافة الشارقة لمقر برلمان الطفل العربي، ودعمه المستمر لأعمال اللجنة، الذي وجد ترحيباً كبيراً من أعضاء جامعة الدول العربية المشرفة على البرلمان، مثمّنين دور سموّه، وإمارة الشارقة في دعم الكثير من المشروعات العربية في مختلف المجالات، خاصة المتعلقة بالطفل الذي أحرزت فيه الإمارة تقدماً مرموقاً.ونقلت المُلا إلى سموّه، شكر أعضاء البرلمان العربي، وتقديرهم للدعم غير المحدود من سموّه، الذي يشكل ضمانة لمشروع البرلمان، ولنجاحه المأمول في المستقبل، مؤكدين نجاح التجربة، لما تحظى به الشارقة من خبرات كبيرة في دعم الأطفال وتأهيلهم في مختلف المجالات، عبر المراكز المتخصصة والبرلمان الخاص بها.واستمع صاحب السموّ حاكم الشارقة، خلال اللقاء، إلى تقرير مفصل من رئيس اللجنة وأعضائها، تضمن أبرز الأعمال والجهود التي قامت بها اللجنة، منذ إعلان استضافة الشارقة لمقر البرلمان، عام 2016، وصدور قرار مجلس جامعة الدول العربية، بالموافقة على طلب دولة الإمارات، ممثلة في إمارة الشارقة بالموافقة على الاستضافة، ولتكون مقراً دائماً له.واستعرض أعضاء اللجنة في التقرير، نتائج الاجتماعات التي عقدت طوال العامين السابقين، مع مختلف الجهات والزيارات الداخلية والخارجية إلى مقر جامعة الدول العربية، في القاهرة. وفي ختام اللقاء، ناقش سموّه، والحضور، عددا من التوصيات التي قدمتها اللجنة والمتعلقة بعملها، ضماناً لإنجاح التجربة التي تعكس تجربة الإمارة في دعم الطفل، مكرراً لهم شكره وثناءه ومتمنياً لهم التوفيق والسداد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً