دعوات فلسطينية لملاحقة إسرائيل لاستهدافها الصحافيين

دعوات فلسطينية لملاحقة إسرائيل لاستهدافها الصحافيين

أكدت نقابة الصحافيين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، استمرار جهودها في ملاحقة المسؤولين الإسرائيليين بسبب استهدافهم الصحافيين الفلسطينيين، الذين يعملون في مناطق الأحداث والمواجهات بين جيش الاحتلال الإسرائيلي والمواطنين الفلسطينيين. وقالت النقابة في بيان لها: “تؤكد النقابة تكثيف جهودها ومساعيها لملاحقة قادة الاحتلال ومحاسبتهم على جرائمهم بحق الصحافيين، خاصة قتلهم المتعمد والموثق للصحافيين أحمد أبو حسين وياسر مرتجى”.وأعلنت النقابة عن إقامة جنازة رمزية في مدينة رام الله للشهيد الصحافي أحمد أبو حسين، والذي توفي اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أسبوعين خلال تغطيته فعاليات مسيرة العودة على حدود قطاع غزة، تزامناً مع مسيرة تشييع جثمانه في غزة.من ناحيتها، طالبت وزارة الإعلام الفلسطينية، مجلس الأمن الدولي والاتحاد الدولي للصحافيين بمحاسبة قتلة الصحافيين الفلسطينيين، مؤكدة أن استمرار عدوان الاحتلال ضد الإعلاميين والمؤسسات الصحافية يثبت الحاجة لتوفير حماية دولية لحراس الحقيقة.ودعت الوزارة، لضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2222، الخاص بحماية الصحافيين في أوقات النزاعات والحروب، ومنع إفلات المعتدين عليهم من العقوبة.وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، عن استشهاد الصحافي أحمد أبو حسين، متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أيام، جراء استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي للفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة الكبرى على حدود قطاع غزة.وأصيب الصحافي أحمد أبو حسين، خلال تغطيته فعاليات الجمعة الثالثة لمسيرة العودة والتي أطلق عليها الفلسطينيون اسم “جمعة حرق العلم الإسرائيلي”، ووصفت المصادر الطبية الفلسطينية إصابته بالخطيرة، ليتم تحويله لمستشفيات الضفة الغربية ومنها لأحد المشافي داخل إسرائيل، قبل أن تعلن وزارة الصحة الفلسطينية اليوم عن استشهاده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً