السيسي: قوى الإرهاب استغلت الفوضى السياسية بالمنطقة لاحتلال أراضي دول شقيقة

السيسي: قوى الإرهاب استغلت الفوضى السياسية بالمنطقة لاحتلال أراضي دول شقيقة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن تجرية استعادة سيناء بالحرب والسلام تؤكد أن الشعب المصري لا ينسى ثأره وقادراً على صون حدود مصر. وقال السيسي، في كلمة متلفزة، بمناسبة الذكرى الـ36 لتحرير سيناء: “ذكرى تحرير سيناء، بها الكثير من التجليات والدروس التي نتعلمها، ومنها أن المصري لا ينسي ثأراً ولا يرضخ لهزيمة ولا يقبل استسلاماً، وأن الأمة المصرية قادرة دوماً على الانتفاض من أجل حقوقها وفرض احترامها على الآخرين”.وأضاف الرئيس المصري، “من تجليات ذكرى تحرير سيناء أنها علمتنا أن الحق المسنود بالقوة يعلو وينتصر في النهاية، وأن الشعب لا يفرط في أرضه وقادر على الحفاظ عليها”، مشيراً إلى أن تحرير سيناء هو نموذج لكفاح الشعب المصري وما حققه بالمعاناة، والعرق، والعمل والتضحية، وكان في طليعة أبنائه البواسل من رجال القوات المسلحة التي صانت الأمة وكانت على قدر المسؤولية.وتابع السيسي: “اليوم وبعد 36 عاماً من تحرير سيناء ننظر أين نحن وماذا حققنا، فلا يخفى عليكم أن الأطماع في سيناء لم تنته، وأن التحديات مازالت متواصلة، خاصة أن قوى الإرهاب استطاعت استغلال حالة الفوضى السياسية في المنطقة لاحتلال أراض في الدول الشقيقة، وزين لهم الوهم أنهم يستطيعون فعل ذلك في أرضنا الغالية، ولكن للشعب المصري أن يفخر بأبناء الشرطة والجيش الذين يقومون بتضييق الخناق على الإرهاب، وأتوجه بالشكر إلى أبطال الشرطة والجيش لما تحقق من بسط الأمن والترسيخ للاستقرار هو إنجاز يشهد له العالم لنا في الحفاظ على وطن كبير مثل مصر، في وسط ما يحدث حولنا”.وأفاد الرئيس المصري: “نجدد العهد اليوم في مواصلة العمل وصون كرامة الوطن في سيناء وجميع أنحاء مصر، إن مصر تبنت خيار السلام باعتباره توجه استراتيجي والتنمية المستدامة، فإن مستقبل الأوطان لا تصنعه الشعارات، ونحن في مصر عقدنا العزم في على السير في السلام والتعمير ونستمر في مواجهة الإرهاب وأن نزرع الخير في كل أرضه وأن الشعب المصري لن يتأخر في تحقيق التنمية، فالمساهمة في  مواجهة الإرهاب ليس بالسلاح فقط بل بالعمل”.واختتم السيسي كلمته، قائلاً: “عيد تحرير سيناء هو عيد لكل المصريين وتخليداً لإرادتهم وصلابتهم وشجاعة قواته المسلحة وبراعة الدبلوماسية المصرية، فجميعهم سطروا ملحمة تاريخية في السلام القائم على الحق، وأن هذا اليوم هو ذكرى لتخليد شهدائنا الأبرار وبطولاتهم وتضحياتهم الخالدة في وجدان مصر، كل عام وأنتم في خير ومصر الأبية في تقدم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً