أمريكا تخفض قيمة الرسوم الإدارية على مبيعات السلاح للخارج

أمريكا تخفض قيمة الرسوم الإدارية على مبيعات السلاح للخارج

قال مسؤول أمريكي كبير اليوم الأربعاء، إن حكومة بلاده ستخفض رسوماً إدارية تفرضها على مبيعات السلاح الخارجية إلى 3.2 % من 3.5 %، اعتباراً من يونيو (حزيران) في إطار مسعى أوسع نطاقاً لزيادة القدرة التنافسية للأسلحة الأمريكية في الأسواق العالمية. وأعلن مدير وكالة التعاون الدفاعي الأمني الليفتنانت جنرال تشارلز هوبر، هذا التغيير في مقابلة، خلال معرض برلين للطيران الذي يشهد عرض شركات مثل لوكهيد مارتن وبوينغ وشركات أمريكية أخرى طائرات هليكوبتر ومقاتلات ومعدات عسكرية أخرى.وقال هوبر، الذي تتولى وكالته مسؤولية جميع مبيعات السلاح الخارجية، “هذا الخفض سيقلل على الفور تكلفة الصفقات الجديدة لشركائنا العالميين”.وأضاف “نعتقد أن هذا الخفض سيتيح للولايات المتحدة أن تكون أكثر تنافسية في سوق الدفاع العالمية”.وقدرت الحكومة الأمريكية هذه الرسوم الإضافية على أساس القيمة الإجمالية لجميع مبيعات السلاح الخارجية بين الحكومات لتغطية التكاليف الإدارية وتجنب أي تكلفة قد يتحملها دافعو الضرائب في الولايات المتحدة عن مثل هذه المعاملات.وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من إعلان إدارة ترامب عن تعديل في سياسة تصدير الأسلحة الأمريكية بهدف زيادة المبيعات للحلفاء، قائلة إن هذا سيعزز قطاع الصناعات الدفاعية الأمريكي ويخلق فرص عمل محلياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً