فريال يوسف : دوري في “شُورِب” من وحي الدراما.. وحزنت لتأجيل “الجنرال”

فريال يوسف : دوري في “شُورِب” من وحي الدراما.. وحزنت لتأجيل “الجنرال”

قالت التونسية فريال يوسف، إنها تجسد دور طبيبة صيدلانية في مسلسلها الجديد “شُورب”، الذي يشهد عودتها إلى الدراما التونسية بعد غياب 13 عام، ويسلط العمل الضوء على حياة البلطجي التونسي “علي شُوِرب” الذي توفي بعد نزيف في المخ عام 1972. وأوضحت فريال في حوارها مع 24 المغزي من اختيار “شُورِب” اسماً لمسلسلها الجديد، وعما إذا كان دورها من واقع حياته أم من وحي خيال المؤلف، وكشفت موقفها من قرار منتج مسلسلها الجديد “الجنرال” بخروجه من السباق الرمضاني، وكذلك قرار جهاز الرقابة علي المصنفات الفنية في مصر باستكمال تصوير مسلسل “الضاهر” بطولة محمد فؤاد والسورية رغدة. ما الذي جذبك للموافقة علي المشاركة في بطولة مسلسل “شُورب”؟أسباب عدة، أبرزها إعجابي بالسيناريو وطبيعة دوري، إذ تدور الأحداث حول حياة البلطجي التونسي “علي شُورب”، الذي توفي بنزيف في المخ عام 1972، إثر سقوطه علي أحد الأرصفة في تونس، أما عن دوري فأجسد دور طبيبة صيدلانية تدعي “قمر”، تنجذب إلي “شُورب” رغم اشمئزازها منه في مقابلتهما الأولي وتتوالي الأحداث. تحمست للمسلسل لوجود ممثلين عبقريين، سبق أن تعاونت معهم في بداياتي الفنية.معني كلامك أن دورك مستمد من واقع حياة “علي شُورب”؟سألت المؤلف يسري بو عصيدة بما جاء في سؤالك، رغبة في مقابلة السيدة إذا كانت الشخصية حقيقية، ولكنه أبلغني أنها من وحي خياله، رغم تناثر أقاويل عن حب “شُوِرب” لسيدتين في حياته. وما المغزي من اختيار “شُورب” اسماً لمسلسلك الجديد؟شخصية البلطجي مرتبطة بهذا الاسم، وذلك لواقعة معينة حدثت في طفولته، وتحديداً عندما اعتدى ضابط فرنسي وقت الاحتلال على والده، حيث كان “علي” في السادسة من عمره، وعندما حاول الطفل استرداد حق والده، دفعه الضابط أرضاً وسخر منه قائلاً: “أنت حتى معندكش شُورِب”، أي “شارب”، وانطلاقاً من تلك الواقعة، أطلق علي نفسه اسم “شورب”. كيف ترين عودتك إلي الدراما التونسية بعد فترة غياب دامت 13 عام؟سعيدة بالعودة إلي دراما بلدي، واشتقت إليها كثيراً طيلة هذه الفترة، وأتمني أن يحظي “شُورب” بإعجاب الجمهور التونسي والعربي عند عرضه في رمضان المقبل.كيف استقبلتِ خروج مسلسل “الجنرال” من السباق الرمضاني؟ حزنت بالتأكيد، لأنني تحضرت للشخصية جيداً، واشتريت ملابسها وكل مستلزماتها، ولكني فوجئت بقرار المنتج ممدوح شاهين بتأجيل العمل الذي يقوم ببطولته ماجد المصري، وكل من قصي خولي، ونسرين طافش، وبناءً عليه لن أشارك في أعمال تليفزيونية مصرية في رمضان المقبل، وسأكتفي بالظهور في مسلسل “شُورِب” بتونس، وإن كنت أستعد للعديد من الأعمال في مصر بعد انقضاء الشهر الكريم. وماذا عن موقفك من مسلسل “الضاهر” بعد إجازة الرقابة لاستمرار تصويره؟لا أمانع استكمال تصويره بكل تأكيد، شريطة التنسيق مع صناع “شُورِب”، ولكني أعتز بالتجربة التي أجسد فيها دوراً مختلفاً عن سابق أعمالي. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً