التعليم العام: ليس هناك نقل إجباري للقيادات التربوية في مدارس الدولة

التعليم العام: ليس هناك نقل إجباري للقيادات التربوية في مدارس الدولة

نفت وزيرة دولة الإمارات لشؤون التعليم العام جميلة المهيري، المعلومات المتداولة حول إجراء نقل إجباري للقيادات التربوية في المدارس، مؤكدة أن التدوير عالمياً يتم بين 4 و5 سنوات وذلك بسبب الإحلال أو دمج المدارس أو لإكساب القيادات الخبرات ووجود قائد تربوي يعنى بالتعليم. جاء ذلك في معرض رد المهيري على السؤال برلماني وجهته العضو ناعمة الشرهان حول النقل الإجباري لمديري المدارس خلال أعمال الجلسة السابعة عشرة من دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي.وقالت ناعمة الشرهان ضمن السؤال الذي طرحته خلال الجلسة: “هناك ما يقارب 45 معلماً تم نقلهم من إداراتهم المدرسية لتدوير الخبرات إلى وزارة التربية والتعليم ولم يتم إخطارهم إلا قبل يوم واحد من بدء العام الدراسي، وهم لم يتم الاستفادة من خبراتهم وإنما يجلسون في الوزارة دون عمل وتم تخييرهم بالعمل في مجال آخر غير مجالهم فلماذا لا نستفيد من هذه الخبرات؟”، وأفادت المهيري: “إذا نظرنا إلى التنافسية في العالم وأين تريد الإمارات الوصول لن يمكننا تحقيق ذلك إلا بوجود قيادات تعليمية تعنى بالتعليم والتعلم وهذا كله ينصب في إدارة المدرسة وهؤلاء يمثلون 7% ممن وقع عليهم قرار النقل وهدفنا وجود قيادات تعليمية تحقق أهداف الدولة ونحن قابلنا هؤلاء المدراء وحرصنا على إعادة تأهيلهم وتدريبهم وهم مواطنون ونعمل على وضعهم في أماكن مناسبة لهم وتم الإبقاء على الكادر التعليمي هذا ولم يتم إقصاؤه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً