ما أعراض هجرة بطانة الرحم؟

ما أعراض هجرة بطانة الرحم؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور عبد الرحمن الجابي، اختصاصي الأمراض النسائية والولادة.
– الأندومتريوز أو بطانة الرحم المهاجرة أو داء الانتباذ البطاني، هو عبارة عن وجود للخلايا المشابهة للخلايا الموجودة في بطانة الرحم خارج جوف الرحم، وتتأثر بالهرمونات المبيضية كما الموجودة في بطانة الرحم.
بشكل عام أكثر المناطق وجوداً في الأماكن القريبة من الرحم: (المبيضين، البوقين، جدار الرحم الأمامي والخلفي، جدار المثانة، جدار المستقيم)، وعلى الرغم من أن بعض حالات الأندومتريوز تكون لا عَرَضيّة، فإن العرض الرئيسي والموجّه نحو التشخيص هو الألم الحوضي، والذي يكون في الأغلب مُترافقاً مع اليومين الأول والثاني للدورة، ويظهر هذا الألم بعد فترة من الزمن، قد تكون لسنوات بعد مرحلة البلوغ، وقد يكون هذا الألم على شكل آلام حوضيّة مستمرة ومترافقة مع ألم عميق أثناء العلاقة الزوجية، وذلك في الحالات المتقدمة مع تشكل التصاقات حوضية شديدة، إضافة إلى تأخر حدوث الحمل أو العقم المترافق مع ألم أثناء الدورة.
معلومة:
في طبيعة الحال، فإنه أثناء الدورة الشهرية أو الطمث، فإن بطانة الرحم تنسلخ وتخرج من المهبل مع دم الطمث، ولكن في حالة الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة، فإنَّ خلايا وأنسجة الرحم المهاجرة خارج الرحم، لا تستطيع الخروج من المهبل، فتنزف في معانها وتتسبب في حدوث تقرحات وندوب على هذه الأعضاء وتشكل الخرجات، كما أن الدم الناتج عنها قد يتجمع وبالتالي تكوّن الأكياس. وتكرار ذلك مع كل مرة تحدث فيها الدورة الشهرية، قد يؤدي إلى تضخّم هذه الأجزاء وزيادة في سمكها وسمك نسيجها. وقد يتسبب مرض بطانة الرحم المهاجرة بحدوث العقم، اعتماداً على موقع وجود خلابا وأنسجة بطانة الرحم، فإذا كانت بطانة الرحم موجودة في المبيضين أو في قناتي ڤالوب، فإنها تتسبب في حدوث مشاكل في الإباضة، وكما أنها تتسبب في انسداد قناتي ڤالوب، وبالتالي قد تقل الخصوبة لدى السيدات المصابات، أو يتأخر الإنجاب، وقد يحدث عقم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً