محمد بن حمد يشيد بمساهمة المؤسسات في التمكين الوظيفي

محمد بن حمد يشيد بمساهمة المؤسسات في التمكين الوظيفي

افتتح سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة صباح أمس معرض الفجيرة الدولي للتوظيف والتعليم في دورته 12 بمركز الفجيرة للمعارض والذي تنظمه دائرة الموارد البشرية في الفجيرة، برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الفجيرة، بمشاركة 50 مؤسسة حكومية وخاصة تطرح 1500 وظيفة على مدى 3 أيام إلى جانب مشاركة 120 مؤسسة جامعية تعرض تخصصاتها بالمعرض.حضر الافتتاح بجانب سموه، الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس الحكومة الإلكترونية بالفجيرة والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي ومحمد خليفة الزيودي مدير دائرة الموارد البشرية بالفجيرة وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة ومديرو الدوائر والمؤسسات الحكومية بالفجيرة.وقام سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي بجولة تفقدية لأجنحة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص التي تشارك بالمعرض، وتعرف الى نوعية الوظائف المعروضة وامتيازاتها، واستمع سموه إلى ممثلي الجامعات والمؤسسات الأكاديمية المشاركة حول الشراكات التعليمية التي تقدمها لزوار المعرض من طلبة المدارس والجامعات.وأكد سمو ولي عهد الفجيرة أهمية الدور الذي تلعبه معارض التوظيف في توفير فرص عمل تلبي تطلعات الخريجين والباحثين عن عمل، مشيداً بالمساهمة الفاعلة للمؤسسات الحكومية والخاصة الشريكة في تحقيق أهداف المعرض التي تتوافق مع رؤية الدولة واستراتيجيتها في التمكين الوظيفي والتطوير العلمي.وأكد محمد خليفة الزيودي، مدير دائرة الموارد البشرية أن إدارته انطلاقاً من توجيهات رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون العام الجاري «عام زايد» أطلقت الدورة الثانية عشرة لمعرض الفجيرة للتوظيف تحت شعار (مئوية زايد مؤسس النهضة الحضارية )، مشيرا إلى أن المعرض يسلط الضوء على الشراكات الاستراتيجية مع أهم شركاء التوظيف والتعليم من داخل الدولة وخارجها ومشاركتهم الفاعلة في توطيد العلاقات الاستثنائية و تحقيق الأهداف المشتركة.بدورها كشفت بدرية الذباحي، مديرة معرض الفجيرة للتوظيف والتعليم، عن مشاركة 50 جهة تتنوع بين مؤسسات حكومية اتحادية ومحلية وشبه حكومية وقطاع خاص وقوات مسلحة تطرح 1500 وظيفة منها عدد مفتوح للوظائف في القوات المسلحة، فيما تعرض شرطة أبوظبي 400 وظيفة في الإسعاف الوطني إلى جانب الجهات الأخرى، فضلاً عن مشاركة 120 جامعة من مختلف دول العالم.وأكدت أن المعرض يحتوى على 6 جوانب رئيسية، تتمثل بجانب التوظيف والتعليم في ركن مفتاح السعادة المستحدث هذا العام، حيث يقدم قسائم وهدايا مجانية لزوار المعرض من موظفي حكومة الفجيرة، إلى جانب تخصيص مساحة باسم «عام زايد» كما يضم المعرض مساحة خاصة بمنجم الفجيرة للابتكار، فيما ينظم المعرض بالتعاون مجلس الشباب بالفجيرة، حلقة شبابية بعنوان «ثقافة التوطين في القطاع الخاص»، تناقش التحديات التي تواجه الشباب في القطاع، مثل الإجازات والرواتب والحوافز وغيرها، ويستعرض أفضل الممارسات في تجربة التوطين ومناقشة تجربة شركة (دو) نموذجاً.ولفتت إلى ان إدارتها نجحت في دورة المعرض العام الماضي من توظيف 700 طالب وظيفة، وأعربت عن ثقتها في زيادة أعداد التوظيف هذا العام خاصة أن قاعدة بيانات الدائرة تضم 2153 طالب وظيفة، مشيرة إلى ان إدارتها تعمل دوماً على إيجاد فرص عمل لطالبي الوظائف، بعد أن نجحت خلال الفترة الماضية بالتعاون مع شركة (دو) في فتح مركز اتصال للشركة بالفجيرة، يعمل فيه حاليا 150 مواطنا، إلى جانب الأنصاري للصرافة ويعمل بها 135 مواطنا ووزارة الخارجية ويعمل بها 40 مواطنا.وأكد المهندس محمد سيف الأفخم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية التزام المؤسسة بالمشاركة الفعالة في عملية التوطين، لافتا إلى أن المؤسسة تطرح خلال مشاركتها في المعرض وظائف لخريجي الجيولوجيا، فيما حتم التوجه نحو الخدمات الذكية على المؤسسة طرح وظائف لمواطنين ملمين بالتقنية الحديثة والمؤهلات العالية وأصحاب الخبرة، لضمان استمرارها في تقديم خدمات متميزة للعملاء وإسعادهم.بدورها أعلنت القيادة العامة لشرطة الفجيرة عن توفير 10 فرص عمل للمواطنين خلال العام الجاري، عبر جناحها المشارك في المعرض من أصحاب الخبرات وخريجي الثانوية العامة، وخريجي الجامعات في تخصصات الهندسة المدنية والطرق والإحصاء، وتقنية المعلومات، والجودة والاستراتيجية.وأكدت جامعة الفجيرة جاهزيتها لاستقبال طلبات التوظيف لاختيار الكفاءات لشغل 18 وظيفة للكوادر التدريسية في كليات العلاقات العامة، والهندسة وتكنولوجيا المعلومات، ومتطلبات عامة إلى جانب وظيفة إدارية مدير تسويق وعلاقات عامة.وأوضح محمد الصابري، مدير إدارة أول للتوظيف في (دو) ان إدارته نجحت في افتتاح مركز اتصال دو بالفجيرة، الذي يعمل بكادر إماراتي بنسبة 100% وتشكل السيدات حوالي 90% من العاملين فيه، مشيرا إلى أن الشركة قطعت شوطاً كبيراً في قطاع التوطين والتدريب.
42 % نسبة التوطين في بنك الفجيرة الوطني
أكد بنك الفجيرة الوطني التزامه المستمر تجاه تطوير الكفاءات من مواطني دولة الإمارات وتعزيز قدراتهم على مستوى القطاع المصرفي، وذلك في إطار خططه الرامية لتدريبهم في سبيل تولي مناصب قيادية ضمن البنك.جاء ذلك خلال مشاركة بنك الفجيرة الوطني في المعرض، وتعتبر مشاركة البنك في المعرض هي السابعة، في إطار سعيه الدائم ليكون حاضراً في كافة معارض الوظائف الوطنية على مستوى الدولة.ويولي البنك في القطاع المصرفي داخل وخارج الدولة اهتماماً خاصاً بتوظيف المواطنين وتدريبهم وتطويرهم والحفاظ عليهم، وإشراكهم في اتخاذ القرارات، حيث تبلغ نسبة التوطين فيه 42%، وهي نسبة أعلى بكثير من المعدل السائد في القطاع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً