دبي: حجز وتعذيب فتاة عربية بصاعق كهربائي بأوامر من والدتها

دبي: حجز وتعذيب فتاة عربية بصاعق كهربائي بأوامر من والدتها

كشفت النيابة العامة في دبي عن قيام عائلة عربية مكونة من 6 أفراد بحجز ابنتهم (26 عاماً) وذلك بتعليمات من والدة المجني عليها، في إحدى غرف المنزل وإحكام إغلاق باب الغرفة ووضع قفل على النوافذ ومنعها من الخروج مع إعطائها عدد قليل من الوجبات الغذائية والاعتداء عليها بالضرب في أنحاء متفرقة من جسدها واستخدام صاعق كهربائي وعصا خشبية في تعذيبها.
وشهدت المجني عليها في تحقيقات النيابة بأنها على خلاف عائلي مع والدتها المتهمة منذ عام 2009 حيث كانت تقوم بحجزها بالغرفة وتمنع خروجها وقالت الفتاة إن شقيقها أحمد المتهم (20 عاماً) كان يعتدي عليها بصاعق كهربائي في حين أن شقيقتها سناء المتهمة (31 عاماً) كانت تعتدي عليها بالضرب المستمر واعتدت عليها مرة واحدة بواسطة عصا خشبية ما أدى إلى كسر أسنانها وتقوم بإعطاء الأوامر إلى شقيقتها هيفاء المتهمة (23 عاماً) بإقفال الباب عند خروجها من المنزل بتعليمات وأوامر من والدتها آمنة (50 عاماً) ، بعلم والدها المتهم (66 عاماً) ، وقالت الفتاة إنها استطاعت الهروب بعد 8 سنوات من الحجز والتعذيب المستمر وإبلاغ الشرطة بالواقعة، بمساعدة شقيقتها الصغيرة إسراء (16 عاماً) أثناء سفر والدتها.
وشهدت شقيقتها إسراء منذ أن كان عمرها 6 سنوات كانت هناك خلافات بين المجني عليها ووالدتها وتطلب من باقي شقيقاتها بإقفال الباب ومنعها من الخروج وأضافت أنها شقيقتها المجني عليها كانت تطلب المساعدة من الجميع ولم يتمكن أحد من مساعدتها خوفاً من والدتهم.
وقال شاهد من الشرطة أنه وبعد التحقيق المبدئي مع جميع الأطراف تبين أن المجني عليها تعرضت للحجز والإعتداء وبالإستفسار من والدتها المتهمة أقرت بانها هي المسؤولة وانها كانت تقوم بحجزها ومنعها من الخروج ولم تبرر سبب قيامها بذلك وأنها كانت تقوم بإرسال رسائل لشقيقتها إسراء أثناء وجودها خارج الدولة لإعطائها التعليمات بإغلاق الباب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً