«الصحة» تطوّر خدمات الصحة النفسية المجتمعية

«الصحة» تطوّر خدمات الصحة النفسية المجتمعية

بهدف تمكين المرضى النفسيين اجتماعياً ونفسياً ومهنياً
«الصحة» تطوّر خدمات الصحة النفسية المجتمعية

«الصحة» توقع مذكرة تفاهم مع شركة «يانسن للأدوية» لتعزيز شراكتهما في تطوير خدمات الصحة النفسية المجتمعية في الدولة. من المصدر

وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة «يانسن للأدوية» التابعة لشركة «جونسون آند جونسون» (يانسن)، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز شراكتهما في تطوير خدمات الصحة النفسية المجتمعية في دولة الإمارات، وتنفيذ مبادرة تعاونية بينهما تهدف إلى تدريب العاملين في خدمات الصحة النفسية والخدمات النفسية المجتمعية وفرق الرعاية النفسية المنزلية لدى الوزارة، وتثقيف المرضى وأسرهم من خلال برامج متخصصة.
وأكد وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات الدكتور يوسف السركال، حرص الوزارة على تعزيز المبادرات المجتمعية التي تحقق السعادة للمتعاملين، منها المبادرات المجتمعية المرتبطة بالمرضى النفسيين لتمكينهم اجتماعياً ونفسياً ومهنياً ليكونوا إيجابيين ومنتجين في المجتمع، وفي هذا الإطار تأتي أهمية هذه المذكرة في تعزيز الشراكة وتطوير خدمات الصحة النفسية المجتمعية، لتأهيل ودعم المرضى النفسيين وفق أفضل المعايير العالمية ودمجهم في المجتمع لإسعادهم، ومواكبة التوجه العالمي بدمج الرعاية النفسية في الرعاية الصحية الأولية، وتوفير الرعاية النفسية المتنقلة وعن بعد.
ولفت إلى أن المذكرة تدعم جهود الوزارة لتنفيذ السياسة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية في الدولة التي اعتمدها مجلس الوزراء، لضمان حقوق الأفراد الذين يعانون الأمراض النفسية وتعزيز برامج الوقاية والاكتشاف المبكر للاضطرابات النفسية، وإعداد قاعدة بيانات إحصائية وطنية شاملة للصحة النفسية، وبناء شراكات محلية وعالمية لتأهيل ودعم المرضى النفسيين ودمجهم في المجتمع.
وأوضح مدير مستشفى الأمل للصحة النفسية الدكتور عبدالعزيز الزرعوني، أن المذكرة تهدف لتدريب العاملين في مجال الطب النفسي المجتمعي، وكذلك التأهيل النفسي والاجتماعي، لتعليم وتدريب المرضى وذويهم إلى جانب الزيارات المنزلية، لتوفير خطة الرعاية الشخصية والتدريب، والتحفيز والتمكين، وتطوير مهارات الإدارة الذاتية، بالإضافة إلى إدارة الآثار الجانبية وتحسين النتائج المرضية ونوعية الحياة.
من جانبه، قال المدير الإداري لشركة «يانسن» فيشنو كالرا: «تسعى الشركة إلى إقامة عالم يخلو من الأمراض، كما أننا نسعى بشغف إلى تغيير حياة المرضى عبر إيجاد سبل جديدة وطرق أفضل لتغيير مسار صحة الإنسان، وتحقيقاً لذلك نسعى إلى توفير أفضل المختصين في هذا المجال ومتابعة العلوم الواعدة، إذ نتعاون مع العالم من أجل صحة كل شخص فيه، وتالياً نحن نتطلع إلى هذا التعاون الاستراتيجي مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع بشأن الصحة النفسية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً