1156 يغادرون القلمون إلى عفرين

1156 يغادرون القلمون إلى عفرين

أفاد مصدر أمني سوري أمس السبت بمغادرة 1156 شخصاً بينهم 505 مسلحين و252 امرأة و399 طفلاً إلى منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي تقلهم 35 حافلة. وقال المصدر إنه “غادر نحو 30 مسلحاً من مسلحي أسود الشرقية عبر 6 آليات إلى مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية العراقية”، وكانت الدفعة الأولى من مسلحي منطقة القلمون شمال شرق العاصمة السورية دمشق قد غادرت في وقت سابق أمس إلى ريف حلب الغربي ومنطقة الركبان على الحدود السورية الأردنية.وأشار المصدر إلى أنه من المرجح خروج الدفعة الثانية من المسلحين وعائلاتهم غداً الإثنين باتجاه ريف حلب الشرقي.وكان مصدر عسكري سوري قد قال إن “المسلحين المغادرين يتبعون جبهة النصرة وقوات أحمد العبدو وجيش الصناديد وجيش التحرير وأسود الشرقية”.وتوصلت القوات الحكومية الخميس الماضي إلى اتفاق مع مسلحي المعارضة يقضي بخروج المسلحين من بلدات الرحيبة والناصرية وجيرود في منطقة القلمون الشرقي، وقد سلمت الفصائل المغادرة إلى الشمال السوري أسلحتها الثقيلة والمتوسطة للقوات الحكومية.وبدأت قوات الأسد، هجوماً استهدف جيباً للمتمردين على الطرف الجنوبي من دمشق حيث وجد مسلحو تنظيم داعش الإرهابي موطئ قدم لهم، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “اشتباكات نشبت بين الجانبين هناك أمس، مما أسفر عن وقوع خسائر لم يتم تحديدها على الجانبين”.وفي تلك الأثناء، صعدت القوات الحكومية من الهجمات الجوية وقصفت المنطقة، بهدف إجبار المتمردين على الاستسلام، وترتب على هذا استعادة قوات الأسد لأراض من مسلحي تنظيم داعش قرب مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان وهو منظمة حقوقية سورية معارضة مقرها المملكة المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً