ترامب عن كومي: كاذب ومصدر موثوق!

ترامب عن كومي: كاذب ومصدر موثوق!

قبل أربعة أيام من صدور مذكرات المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، كتب الرئيس دونالد ترامب على تويتر أن الوثائق “زائفة” و”مزورة”. ونفى ترامب في تغريدة ما كان كومي قد قاله في مذكراته السرية التي أصبحت علنية، الخميس، عن أن ترامب يحاول عرقلة القضاء، فقال في التغريدة: “مذكرات جيمس كومي صدرت للتو وتظهر بوضوح أنه لم هناك عرقلة أو تواطؤ”، مجدداً نفيه وجود أي تواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا في 2016.وقالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، اليوم السبت، إن “ترامب استشهد بكومي كمصدر موثوق به، رغم أنه اتهم كومي في السابق، بالإدلاء بإفادات كاذبة تحت القسم أمام لجنة مجلس الشيوخ، واصفاً الملاحظات التي دونها خلال لقائه معه بأنها “مذكرات كاذبة”.وأضافت الصحيفة، أن “سبب التغيير في موقف ترامب واضح، وهو أنه عندما توقع أن تكون المذكرات سيئة بالكامل بالنسبة إليه، صارت “زائفة”، ولكنه عندما وجد المذكرات كفرصة لإعلان براءته أصبحت “موثوقة”، كما يفعل في كثير من الأحيان، إذ أن ترامب يقيس الحقيقة بمعيار واحد هو: الأفضلية”.وكان ترامب وصف كومي بـ”الكاذب”، ولكنه أشاد بملاحظات كومي حول المدعي العام الأمريكي السابق لوريتا لينش، ونائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق أندرو ماكابي، حيث كتب في تغريدة أن كومي ألقى بهما “تحت الحافلة”.ووفق الصحيفة “يبدو أن ترامب سعيد بقبول انتقادات كومي، في كتابه الجديد “ولاء أكبر: الحقيقة والأكاذيب والزعامة”، المتعلقة بنهج المدعي العام السابق لوريتا لينش، في قضية البريد الإلكتروني لكلينتون، كما بدا أن ترامب كان مستمتعاً بمقابلة كومي الخميس، على قناة (سي إن إن)، أو على الأقل الجزء الذي رد فيه كومي حول أخبار عن إحالة جنائية ضد مكابي”.وقدمت وزارة العدل الأمريكية، مساء الخميس، مذكرات جيمس كومي، التي تسرد محادثاته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، العام الماضي. إلى ثلاث لجان في مجلس النواب، بحسب وكالة “رويترز” للأنباء.وأقال ترامب جيمس كومي في مايو(أيار) 2017، بينما كان يتولى تحقيقاً في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016، وعن احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب والروس.وكتب كومي مذكراته، قبل إقالته التي أدت إلى تعيين روبرت مولر محققاً خاص ليواصل التحقيق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً