أفضل مناطق السياحة في أنتيغوا وبربودا

أفضل مناطق السياحة في أنتيغوا وبربودا

تتباهي هذه الدولة التي كانت إحدى المستعمرات البريطانية في شرق البحر الكاريبي بعدد من أجمل شواطئ العالم، لذلك تعمد السياحة في أنتيغوا وبربودا على الرياضات المائية.

تجذب جزيرتي أنتيغوا وبربودا العديد من المشاهير ورجال الأعمال الذين يحضرون بطائراتهم الخاصة للاستمتاع بهذه الجنة، بفضل المياه الفيروزية الصافية والشواطئ الرملية البكر وعدد كبير من المنتجعات الفاخرة.
وتتشكل الدولة من جزيرتين أساسيتين هما “أنتيغوا” و”باربودا”، وتقدم الإثنتين مختلف أنواع الأنشطة المائية مثل الغوص والسباحة وصيد الأسماك والإبحار وركوب الأمواج.
تستقطب جزيرة أنتيغوا أغلبية الزوار الذين يصلون عبر البحر إلى ميناء السفن السياحية في العاصمة سانت جونز حيث التسوق والمتاحف والمباني التاريخية وملاعب الغولف ذات المناظر الرائعة، في حين توفر بربودا أجواءًا أكثر هدوءًا، حيث يبلغ عدد سكانها 2% فقط من إجمالي قاطني الجزيرتين مما يوحي بمزيد من العزلة والخصوصية.
حجز فنادق في أنتيغوا وبربودا عبر بوكينج
أهم أماكن السياحة في أنتيغوا وبربودا
1- خليج نصف القمر

يقع في الطرف الجنوبي الشرقي من جزيرة أنتيغوا، وعلى الرغم من أن هذه البقعة الشاطئية المنعزلة من الصعب جدا العثور عليها إلا بصحبة مرشد أو باستخدام الـGPS إلا أن الأمر يستحق المغامرة، وذلك لما تتميز به من رمال بيضاء ناعمة ومياه زرقاء صافية بالإضافة إلى فرص الغوص في الأيام الهادئة، كما يوفر المكان عدة مرافق ومطعم صغير للوجبات الخفيفة.
شاهد أيضا.. أشهر 6 عادات سياحية في منطقة البحر الكاريبي
2- جزيرة ستينغراي

تعتبر الرحلة إلى جزيرة ستينغراي التي تقع على بعد خمس دقائق بالقارب السريع قبالة الساحل الشرقي من أنتيغوا واحدة من الأنشطة الأكثر شعبية في البلاد، حيث أنها موطن المئات من سمك الراي اللاسع الجنوبي الذي يسبح بالقرب من الشاطئ، ويمكن للزوار السباحة معهم وإطعامهم أو استكشاف الشعاب المرجانية القريبة والتمتع بالطبيعة الساحرة.
3- حديقة نيلسون دوكيارد الوطنية

تعد واحدة من أهم مناطق السياحة في أنتيغوا وبربودا وأكثرها جاذبية، وترجع تسميتها والتي تعني “ميناء” إلى أنها كانت في القرن الـ18 موطناً حوض بناء السفن البريطاني الذي تم إدراجه على قائمة اليونسكو للتراث العالمي في يوليو 2016.
وتحتوي على عدد من المباني التاريخية وبعض من أفضل المسارات الطبيعية في العالم، كما تضم المستودعات الحجرية القديمة بجانب عدد من المطاعم والمتاجر والمعارض والمتاحف، بالإضافة إلى أنقاض حصن شيرلي الذي يوفر إطلالة بانورامية على الجزيرة وبيت كلارنس.
4- خليج ديكنسون

يطل هذا الخليج الساحر على امتداد طويل من الشاطئ الرملي الأبيض مع صف من المنتجعات العالمية والمطاعم المفتوحة في الهواء الطلق، ويعد واحد من أجمل مناطق السباحة في جزر الكاريبي، بالإضافة إلى طيف من الرياضات المائية التي يمكن القيام بها هنا، وهو أيضا نقطة ساخنة لمشاهدة راكبي الأمواج.
5- سانت جونز

تحتضن العاصمة الملونة بجانب الميناء عدداً من المباني التاريخية والأكواخ الاستعمارية، كما تقدم لزوارها فرص تسوق فريدة مع المحلات التجارية التي تبيع السلع بأسعار مناسبة غير شاملة الرسوم الجمركية، بالإضافة إلى أسواق الفواكه الاستوائية والزهور.
وتشمل المعالم السياحية كاتدرائية سانت جون التي تم بنائها على الطراز النيو باروكي وهي واحدة من المباني الأكثر تميزاً في المدينة، ومتحف أنتيغوا وبربودا الذي يحتل مبنى المحكمة السابق ويعود تاريخه إلى القرن الـ18، في حين تقدم أطلال حصن جيمس وحصن بارينجتون أفضل إطلالة على الجزيرة.
أهم الأماكن السياحية في باربودا:
6- شاطئ 17 ميل

يقدم امتداداً ساحراً من الرمال الوردية الناتجة عن امتزاج الرمال ببحيرة بربودا، كما يوفر أجواء ساحرة من العزلة وسط الطبيعة البكر، وعلى الرغم من جاذبيته الفريدة إلا أن المرافق قليلة وتكاد تكون منعدمة، ويعتقد علماء البيئة أن هذا الشاطئ هو الأكثر تلاشى في العالم.
7- فريغيت بيرد سانكتواري

تقع هذه الجزيرة شمال غرب بربودا وهي محمية طبيعية للآلاف من أنواع الطيور المختلفة، وموطن لأحد أكبر مستعمرات التعشيش لنوع الفرقاطة في منطقة البحر الكاريبي بالإضافة إلى 150 نوعا أخر.
8- كهف داربي

ظهر نتيجة تحلل الحجر الجيري منذ مئات السنين، وهو أحد المعالم الطبيعية الأكثر إثارة في باربودا، ومن أبرز مناطق السياحة في أنتيغوا وبربودا، وبخلاف غيرع من الكهوف التقليدية تنمو بداخله الكثير من النباتات المورقة والأشجار التي تشبه الغابات المطيرة، كما تم رصد العديد من أنواع الطيور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً